بوغدانوف: مباحثات أستانة المقبلة ستناقش إنشاء منطقة خفض للتصعيد في عفرين

كشفت وزارة الخارجية الروسية عن جدول أعمال محادثات أستانة المقبلة، المقرر أن تنطلق قريبا، حيث قال نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف،...
ميخائيل بوغدانوف

كشفت وزارة الخارجية الروسية عن جدول أعمال محادثات أستانة المقبلة، المقرر أن تنطلق قريبا، حيث قال نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، ميخائيل بوغدانوف، إنها ستشمل التفاوض حول تشكيل منطقة جديدة لخفض التصعيد في عفرين.
وقال ميخائيل بوغدانوف، اليوم السبت، إن تشكيل منطقة خامسة لخفض التصعيد في عفرين سيكون موضع بحث في محادثات أستانة، بحسب ما نقلت عنه وكالة “سبوتنيك”.
وباتت منطقة عفرين منذ العشرين من الشهر الماضي، مسرحا لعمليات عسكرية يشنها الجيش التركي بمشاركة فصائل من المعارضة والجيش السوري الحر في إطار عملية عسكرية حملت اسم “غصن الزيتون” تستهدف وحدات حماية الشعب الكردية.
وحول موعد مباحثات أستانة المقبلة، قال بوغدانوف إنه “لم يحدد بعد، ولكنه سيعقد قريبا”.
ولفت بوغدانوف إلى أنه من الضروري بحث قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري، الذي عقد نهاية الشهر الفائت في مدينة سوتشي، عن تشكيل اللجنة الدستورية، وبداية العمل على الإصلاح الدستوري مع الشركاء.
وأشار إلى أن موسكو تعتبر أنه من المهم بحث القضايا الإنسانية في أستانة، مثل قضية تعزيز الثقة بين الأطراف السورية، ولا سيما إنشاء فريق عمل معني بمشكلة المعتقلين والمحتجزين.
وأضاف أن الشهر الماضي شهد الذكرى السنوية لعقد أول اجتماع في أستانة، مشيدا بالنتائج التي تمخضت عنه فيما يتعلق بوقف إطلاق النار، وإنشاء مناطق خفض التصعيد. وأكد أنه من الضروري العمل على تحقيق تقدم نحو استعادة السلام في سوريا، وذلك من خلال تسوية سياسية تستند إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.
وأوضح بوغدانوف، أن موسكو تعتبر الحفاظ على صيغة أستانة حول سوريا ضروريا لأنها تكمل وتعزز مفاوضات جنيف.
وتستعد الدول الضامنة لمحادثات أستانة (روسيا وتركيا وإيران) لعقد جولة جديدة في العاصمة الكازاخستانية، بحسب ما أكده وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف.
وقال الرحمنوف للصحفيين يوم الثلاثاء الماضي إن “المعلومات التي نتلقاها من الدول الضامنة لعملية أستانة، تؤكد أن الأطراف المعنية تضع ترتيبات الجولة الجديدة من المحادثات، وفقا لما تم الاتفاق عليه سابقا”.
وأضاف الوزير أن الحديث يدور عن عقد الجولة، في 20 من الشهر الجاري، إلا أن المعلومات تتطلب تأكيدا نهائيا من جانب الدول الضامنة.
وكانت الجولة الثامنة من مباحثات أستانة قد انتهت، في 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وسط الحديث عن “تطور إيجابي” في ملف المعتقلين، عبر تشكيل مجموعة عمل مسؤولة عن الإفراج عنهم.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة