ارتفاع عدد ضحايا مجزرتي كفربطيخ ومخيم حاس وقوات النظام تواصل قصف ريفي إدلب وحماة

ارتفع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي، يوم أمس الأربعاء، في بلدة كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي إلى 22 مدنيا بينهم 16 طفلا وامرأة بالإضافة إلى وقوع عدد كبير...
غارات بصواريخ شديدة الانفجار على مدينة بنش بريف إدلب الشمالي

ارتفع عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبها الطيران الحربي، يوم أمس الأربعاء، في بلدة كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي إلى 22 مدنيا بينهم 16 طفلا وامرأة بالإضافة إلى وقوع عدد كبير من الجرحى، حيث استهدف طائرت النظام ملجأً للمدنيين، بينما تواصل فرق المتطوعين في الدفاع المدني البحث عن ضحايا أو ناجين من تحت الأنقاض.
كما نفذ الطيران الحربي غارات على مدينة بنش بريف إدلب الشمالي وبلدات التمانعة وسكيك وحرش عابدين في الريف الجنوبي، وترافق ذلك مع إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة جسر الشغور في الريف الغربي، ما أدى لإصابة العشرات بجراح وإصابات خطيرة.
في الأثناء، جرح عدة مدنيين جراء قصف صاروخي تعرضت له بلدة البريصة في الريف الجنوبي الشرقي مصدره قوات النظام المتمركزة في قرية سرجة.
إلى ذلك، ارتفع عدد ضحايا مجزرة مخيم النازحين قرب بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي إلى عشرين ضحية بينهم نساء وأطفال، وإصابة آخرين، في حين تواصل فرق الدفاع المدني إسعاف الجرحى والبحث عن ضحايا.
أما في محافظة حماة، فقد نفذ الطيران السوري والروسي غارات بالصواريخ والبراميل المتفجرة على بلدات لطمين وحصرايا ومعركبة واللطامنة والزكاة والجنابرة وتل الصخر في الريف الشمالي.
كما قامت قوات النظام المتواجدة في مدينة حلفايا ومعسكر بريديج ومعسكر جورين باستهداف بلدات حصرايا والزكاة واللطامنة والسرمانية وقسطون بقذائف المدفعية الثقيلة أسفر عن إصابات في صفوف المدنيين.
في المقابل، تمكن الثوار من مقاتلي الجيش السوري الحر من تدمير جرافة عسكرية لقوات النظام في حاجز المصاصنة شمالي حماة بعد استهدافها بصاروخ موجه، كما استهدفوا تحصينات لقوات النظام في بلدة سلحب الموالية بالريف الغربي بصواريخ “غراد” محققين إصابات مباشرة.
من جانب آخر، قام 35 شرطيا منشقا في مدينة مورك بريف حماة الشمالي بتشكيل مخفر في المدينة لحفظ الأمن وممتلكات المدنيين ومنع التجاوزات التي قد تحصل في المدينة.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة