غارات على مواقع قوات النظام في دير الزور مع تجدد المواجهات مع تنظيم داعش

أغار طيران مجهول الهوية على مواقع لقوات النظام في ريف دير الزور، فيما اندلعت مواجهات بين تنظيم داعش والنظام في عدد من المناطق أسفرت عن مقتل العشرات من الجانبين،...
مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي - أعمدة دخان إثر غارة جوية

أغار طيران مجهول الهوية على مواقع لقوات النظام في ريف دير الزور، فيما اندلعت مواجهات بين تنظيم داعش والنظام في عدد من المناطق أسفرت عن مقتل العشرات من الجانبين، كما تجددت الغارات والقصف على مدن وبلدات محافظتي إدلب وحماة ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المدنيين.
حيث نفذ طيران حربي مجهول الهوية عدة غارات استهدفت مواقع لقوات النظام والمليشيات الإيرانية في مدن الميادين والقورية والعشارة بريف محافظة دير الزور الشرقي ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من قوات النظام والمليشيات التابعة لها، فيما توفي شاب جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش في بادية عضمان.
هذا فيما اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلين من تنظيم داعش وقوات النظام بالقرب من قلعة الرحبة في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، كما سقط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات التابعة لقوات النظام إثر هجوم لعناصر التنظيم على مواقعهم بالقرب من نبع ماء “عين علي” على أطراف بلدة القورية.
كما نفذ الطيران الحربي الروسي غارات على بلدات محمبل في ريف إدلب الغربي، والتمانعة والنقير وأطراف حاس في الريف الجنوبي، الأمر الذي أدى إلى استشهاد امرأة ووقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين.
وكانت مراكز لإيواء مهجري الغوطة الشرقية في محيط بلدتي كفرنبل وبليون جنوب غرب إدلب شهدت غارات ليلية مكثفة، ما تسبب باستشهاد أحد المهجرين وجرح آخرين.
في السياق ذاته، تعرضت بلدتا التمانعة والنقير وعابدين لقصف مدفعي مصدره قوات النظام المتمركزة في بلدة معان الموالية، ما أوقع جرحى من المدنيين. كما أصيبت امرأة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في حي الضبيط بمدينة إدلب.
أما في محافظة حماة، فقد استهدفت قوات النظام في المحطة الحرارية تستهدف بالمدفعية بلدة حربنفسة في الريف الجنوبي، كما قامت قوات النظام المتمركزة في بلدة شطحة الموالية وحاجز الشيخ حديد باستهداف بلدات الحويجة والعمقية في سهل الغاب والصخر في الريف الشمالي الغربي، أصيب على إثره عدة مدنيين.
وتعرضت بلدة الجنابرة وكفرزيتا واللطامنة والزكاة في ريف حماة الشمالي لقصف صاروخي مصدره قوات النظام المتمركزة في حلفايا وبلدة الكريم الموالية.
في غضون ذلك، وصلت دفعة جديدة من مهجري الغوطة الشرقية إلى بلدة قلعة المضيق غرب حماة، حيث قام باستقبالهم عدد من الجميعات الخيرية ليتم توزيعهم على المدن والبلدات في إدلب لاحقا.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة