إيران تهدد بطرد القوات الأمريكية من سوريا وانتزاع السيطرة على إدلب

هدد علي أكبر ولايتي، كبير مستشاري المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، بطرد الجيش العربي السوري وحلفاؤه القوات الأمريكية من مناطق شرق سوريا وانتزاع السيطرة على محافظة إدلب. وقال...
علي أكبر ولايتي

هدد علي أكبر ولايتي، كبير مستشاري المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، بطرد الجيش العربي السوري وحلفاؤه القوات الأمريكية من مناطق شرق سوريا وانتزاع السيطرة على محافظة إدلب.

وقال ولايتي، خلال مؤتمر صحافي عقده في دمشق يوم أمس الجمعة، إن “إدلب مدينة سورية مهمة ونحن نأمل بأن تتحرر في القريب العاجل بهمة سوريا ومناضليها. وكذلك شرق الفرات منطقة مهمة للغاية كذلك يحدونا الأمل أن يتم اتخاذ خطوات شاسعة ومهمة فيما بعد في سبيل تحرير هذه المنطقة وطرد الأميركيين المحتلين من هذه المنطقة”.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي ضد تنظيم داعش على أكثر من 25 في المئة من مساحة سوريا، وتقع المنطقة شرق وشمال نهر الفرات وفيها أهم حقول النفط، إضافة إلى أكبر محطة لانتاج الكهرباء على سد الفرات، إضافة إلى أن المنطقة تعد الأغنى مائيا في سوريا والتي تنتج أكبر كميات من محصولي القمح والقطن الاستراتيجيين، وشهدت المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية إعادة انتشار للوقات الإيرانية والمليشيات العراقية واللبنانية التابعة لها بسبب التهدلدا الأمريكية باستهداف مواقع النظام السوري وحلفائه على خلفية مجزرة دوما بالغوطة الشرقية التي استخدم فيها أسلحة كيميائية أودت بحياة العشرات من المدنيين.

وفي بداية شهر شباط/فبراير الفائت استهدفت الولايات المتحدة مواقع عسكرية لمليشيات تابعة للنظام كانت تنوي عبور الفرات قرب دير الزور باتجاه حقول نفطية بينها قوات روسية غير نظامية، وقبل أيام أعلن “لواء الإمام الباقر” وهو مليشيا سورية إيرانية بدء التحرك ضد “الاحتلال الأمريكي” لمناطق شمال الفرات.

ويتوقع أن تثير تصريحات ولايتي ردًا تركيًا باعتبار تركيا المسؤولة عن مراقبة الهدنة في إدلب بموجب اتفاقات وتفاهمات مع روسيا وإيران وفق مسار أستانة، كما أنها تعدّ منطقة استراتيجية بالنسبة لأنقرة، حيث تقع بمحاذاة ولاية هاطاي، وترفض حتى الآن أي وجود لقوات النظام وحلفائه فيها.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة