مقتل سيدتين وعدد من الأطفال بقصف جوي ومدفعي نفذته قوات النظام على مدن وبلدات في محافظة إدلب

قتلت قوات النظام سيدتين وعددا من الأطفال في قصف جوي ومدفعي طال عددا من مدن وبلدات محافظة إدلب وخصوصا في الريفين الجنوبي والشرقي، فيما تستمر المواجهات العنيفة بين مقاتلي...
قصف جوي وغارات على ريف إدلب الجنوبي

قتلت قوات النظام سيدتين وعددا من الأطفال في قصف جوي ومدفعي طال عددا من مدن وبلدات محافظة إدلب وخصوصا في الريفين الجنوبي والشرقي، فيما تستمر المواجهات العنيفة بين مقاتلي جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام، والتي أسفرت بدورها عن مقتل وإصابة العديد من العناصر من الجانبين وسط تقدم ملحوظ للجبهة في مناطق السيطرة على الهيئة.
حيث استشهدت امرأة وطفلان جراء قصف مدفعي نفذته قوات النظام على بلدة معصران بريف الريف الشرقي، فيما أدى قصف جوي ومدفعي على بلدتي تل عاس وترعي في الريف الجنوبي إلى إصابة عدد من المدنيين بجراح ودمار في منازل.
جاء هذا فيما قامت قوات النظام المتمركزة في بلدة اعجاز باستهداف بلدات أبو دفنة والبرسة وفروان وتل كرسيان ومزرعة تل الشيح شرقي معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة، ما أسفر عن استشهاد أم وأطفالها الثلاثة وجرح عدة مدنيين.
وقالت مصادر محلية إن القصف المدفعي المكثف الذي تنفذه قوات النظام على مناطق ريف إدلب الجنوبي يثير حالة من الفزع بين السكان، وأن المئات من العائلات نزحت من قرى ريف معرة النعمان الشرقي إلى منطقة قرب نقطة المراقبة الخاصة بالجيش التركي لمراقبة خفض التصعيد في بلدة الصرمان.
في الأثناء، تعرضت مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي لقصف بقذائف المدفعية مصدره قوات النظام المتمركزة في جبل التركمان، إثر قصف صاروخي نفذته فصائل المعارضة على قرى وبلدات موالية للنظام في ريف اللاذقية.
من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة بين مقاتلي جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام قرب بلدة كفرعين جنوبي إدلب، ما أسفر عن سيطرة الجبهة على البلدة، فيما لايزال طريق خان شيخون الهبيط مقطوعا جراء الاشتباكات الحاصلة بين الجانبين والتي أسفرت اليوم عن مقتل ثلاثة عناصر من الهيئة وجرح عشرات من الطرفين.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة