لليوم الخامس على التوالي، فريق المحققين الدوليين ممنوع من دخول مدينة دوما

لليوم الخامس على التوالي، لم يستطع المحققون الدوليون دخول مدينة دوما بالغوطة الشرقية، حيث منع العشرات من المتجمهرين في المدينة الفريق الأمني التابع للأمم المتحدة من دخولها كما تعرض...
مدينة دوما - الغوطة الشرقية

لليوم الخامس على التوالي، لم يستطع المحققون الدوليون دخول مدينة دوما بالغوطة الشرقية، حيث منع العشرات من المتجمهرين في المدينة الفريق الأمني التابع للأمم المتحدة من دخولها كما تعرض الفريق لإطلاق نار خلال قيامه، يوم أمس الثلاثاء، بمهمة استطلاعية، بحسب ما أعلن مسؤول أممي اليوم الأربعاء.
وصرح المسؤول لوكالة فرانس برس: “لقد تعرض فريق أمني تابع للأمم المتحدة لإطلاق نار أمس الثلاثاء خلال قيامه بمهمة استطلاعية في مدينة دوما”، مضيفا “لم يصب أحد بجروح وقد عادوا إلى العاصمة دمشق”.
وكان خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ينتظرون الحصول على ضوء أخضر من الفريق الأمني قبل بدء تحقيقهم في دوما حول الهجوم الذي نفذته قوات النظام ضد المدنيين المحاصرين بغاز الأعصاب “السارين” يوم السابع من نيسان/أبريل الجاري حيث قتل أكثر من 40 مدنيا معظمهم أطفال ونساء كما أصيب العشرات بحالات اختناق.
وصرح السفير البريطاني لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بيتر ويلسون، أمام صحافيين في لاهاي أن الفريق الأمني زار موقعين في دوما الثلاثاء برفقة عناصر من الشرطة العسكرية الروسية.
وتابع ويلسون أن أعضاء الفريق استقبلهم “حشد كبير” من المتظاهرين في أحد الموقعين ما أرغمهم على العودة أدراجهم بينما تعرضوا في الموقع الثاني “لإطلاق نار من أسلحة صغيرة وتفجير”، وذلك نقلا عن معلومات للمدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
وأضاف ويلسون أن المدير العام للمنظمة، أحمد أوزمجو، قال أمام سفراء دول المنظمة في لاهاي إنه من غير الواضح ما إذا كانت مهمة تقصي الحقائق ستتمكن من الانتشار والعمل في دوما.
وكان خبراء الأمم المتحدة قد وصلوا إلى دمشق يوم السبت الفائت تزامنا مع شن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية محدودة ضد أهداف مرتبطة بالبرنامج السوري للأسلحة الكيميائية طالت مراكز بحوث ومستودعات عسكرية ومطارات حربية.
وكان السفير السوري لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، قد أبلغ مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء بأن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم يبدأوا مهمتهم بعد في انتظار الضوء الأخضر من الفريق الأمني الأممي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة