اتفاق سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن على تجاوز الخلافات للتوصل إلى حل في سوريا

أعلنت مصادر سويدية رسمية أن سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي أنهوا خلوتهم المنعقدة في باكاكرا وأنهم اتفقوا على تكثيف الجهود وتجاوز الخلافات للتوصل إلى حل للنزاع في...
سفراء دول مجلس الأمن الدولي خلال خلوتهم في باكاكرا بمملكة السويد

أعلنت مصادر سويدية رسمية أن سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي أنهوا خلوتهم المنعقدة في باكاكرا وأنهم اتفقوا على تكثيف الجهود وتجاوز الخلافات للتوصل إلى حل للنزاع في سوريا.
وقال السفير السويدي لدى الأمم المتحدة، أولوف سكوج، إن “هناك اتفاق على العودة بشكل جدي إلى الحل السياسي في إطار عملية جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة”.
وأضاف “سنعمل جاهدين الآن وخلال الأيام القادمة، للاتفاق على آلية جدية تحدد ما إذا كانت هذه الأسلحة الكيميائية استخدمت، ومن هو المسؤول عن هذا الأمر”.
وتابع السفير السويدي “لقد كنا قلقين جدا إزاء تفاقم النزاع في المنطقة، ولكن بمجرد أن جلس زميلي الروسي، فاسيلي نيبينزيا، والسفيرة الأمريكية نيكي هايلي حول طاولة واحدة طيلة يوم ونصف يوم نشأت ثقة يحتاجها مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته”.
من جهته، قال السفير الفرنسي، فرنسوا دولاتر، إن هذه الخلوة في بناء أبيض اللون يطل على بحر البلطيق “أتاحت لأعضاء مجلس الأمن التخلي عن عملية التسيير الآلية والدخول في نقاش فعلي ومعمق”. وأضاف السفير الفرنسي قائلا “حاولنا البدء في تحديد مناطق التلاقي الممكنة”.
وكان سفراء الدول الـ15 لدى الأمم المتحدة والأمين العام أنطونيو غوتيريس قد التقوا منذ يوم أول أمس السبت في مزرعة معزولة في منطقة باكاكرا بالسويد، لبحث تطورات الملف السوري و”التشجيع على الحوار وإعادة إطلاق الزخم بتواضع وصبر” وفق ما قاله نائب المندوب السويدي لدى الأمم المتحدة كارل سكاو.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة