لبنان تطالب الأمم المتحدة بحماية ممتلكات اللاجئين السوريين

طالبت وزارة الخارجية اللبنانية الأمم المتحدة بالعمل على حماية حقوق اللاجئين السوريين في الحفاظ على ممتلكاتهم في المناطق التي أجبروا على الخروج منها في سوريا. جاء ذلك في رسالة...
جانب من الدمار الذي أحدثه القصف الجوي على مدينة دوما السبت 7 نيسان 2018

طالبت وزارة الخارجية اللبنانية الأمم المتحدة بالعمل على حماية حقوق اللاجئين السوريين في الحفاظ على ممتلكاتهم في المناطق التي أجبروا على الخروج منها في سوريا.
جاء ذلك في رسالة وجهها وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس. وبحسب بيان للخارجية اللبنانية، فقد أعرب باسيل عن قلقه من تداعيات القانون 10 الذي أصدره بشار الأسد مؤخرا، بشأن إعادة بناء المناطق المدمرة جراء الحرب، وقال إن القانون قد يعيق عودة الكثير من اللاجئين السوريين لبلادهم.
ودعا باسيل المنظمة الدولية إلى “تحمل مسؤولياتها كاملة لناحية إبلاغ كل السوريين في لبنان بهذا القانون، وحضهم على إجراء ما يلزم لإثبات ملكياتهم وعلى العودة إلى سوريا”.
وطالب باسيل الأمم المتحدة بـ “إجراء مراجعة سريعة وشاملة لسياستها حيال النازحين”، منتقدا ما وصفه بـ “التأثير السلبي الذي تسببه سياسة المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لناحية تخويف النازحين الراغبين بالعودة إلى المناطق التي توقفت فيها العمليات القتالية”.
والأسبوع الماضي، عبر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن مخاوف مشابهة تقلق بلاده التي تستضيف أكثر من مليون لاجئ سوري، وقال إن القانون 10 يقول لآلاف العائلات السورية أن تبقى في لبنان من خلال تهديدهم بمصادرة أملاكهم.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة