الجيش الإسرائيلي يرسل تعزيزات عسكرية إلى الجبهة السورية كإجراء احترازي

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أرسل تعزيزات من الدبابات والمدفعية إلى الجبهة السورية اليوم الأحد كإجراء احترازي بعد احتدام القتال قرب الحدود بين قوات النظام والجيش السوري الحر، فيما أبلغت...
جنديان إسرائيليان على الحدود السورية في الجولان المحتل

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أرسل تعزيزات من الدبابات والمدفعية إلى الجبهة السورية اليوم الأحد كإجراء احترازي بعد احتدام القتال قرب الحدود بين قوات النظام والجيش السوري الحر، فيما أبلغت تل أبيب كلا من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية أنها لن تقبل أي وجود عسكري في المنطقة الحدودية في الجولان إلا للجيش العربي السوري.
حيث أوضح الجيش الإسرائيلي أن “القوات التي جرى نشرها صباح اليوم جزء من التحضيرات والاستعداد في ضوء التطورات في هضبة الجولان السورية”، مضيفا أن “إسرائيل ستواصل سياسة عدم التدخل في الحرب الأهلية السورية”.
جاء هذا فيما كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عن أن حكومة تل أبيب أبلغت كلا من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية بأنها لن تقبل بأي وجود عسكري في المنطقة الحدودية في الجولان إلا للجيش العربي السوري وأنها لن تسمح بأي تواجد سواء لقوات المعارضة أو المليشيات الإيرانية.
إلى ذلك فيما نشر الجيش الإسرائيلي مقطعا مصورا يظهر جنودا إسرائيليين يسعفون جرحى سوريين، بينهم 4 أطفال، قال إنهم أُصيبوا جراء قصف وقع جنوبي سوريا.
ولا تعد هذه المرة الأولى، التي يتحدث فيها الجيش الإسرائيلي عن تقديم مساعدات إنسانية للسوريين المتضررين من المعارك في الجنوب السوري، حيث أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، يوم الجمعة الماضي، أن الجيش قام بعملية خاصة في أربع مناطق لنقل مساعدات إنسانية مخصصة للسوريين الفارين في مخيمات بالجانب السوري من هضبة الجولان.
وقال في بيان أرفقه بالمقطع المصور إن العملية استغرقت عدة ساعات تم خلالها نقل نحو 300 خيمة بالإضافة إلى 13 طنا من المواد الغذائية و3 أطنان من غذاء الأطفال و3 منصات نقالة محملة بالأجهزة الطبية والأدوية و30 طنا من الملابس والأحذية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة