موسكو تطمئن إسرائيل من التواجد الإيراني في سوريا كونه يتفق مع مصالحها

قال مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، إن التواجد الإيراني في سوريا يقتصر على مكافحة الإرهاب، وهذا يتفق مع مصالح إسرائيل أيضا. وأضاف بوغدانوف...
ضباط من مليشيات إيرانية في سوريا

قال مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ونائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، إن التواجد الإيراني في سوريا يقتصر على مكافحة الإرهاب، وهذا يتفق مع مصالح إسرائيل أيضا.
وأضاف بوغدانوف خلال حديث له إلى مؤسسة “كان” الإسرائيلية للإذاعة والتلفزيون: “كما نفهم فإن القوات الإيرانية ليست متواجدة في الأراضي السورية. يوجد هناك عسكريون ومستشارون إيرانيون. وعددهم محدود جدا”.
ونوه مبعوث الرئيس الروسي بأن “الأهم وجود العسكريين والمستشارين الإيرانيين ومن يساعد السوريين في الأراضي السورية بدعوة من الحكومة الشرعية وهدفهم هو المشاركة في مكافحة الإرهاب. وأظن أن المصالح الإسرائيلية هنا أيضا تكمن في منع سيطرة المتطرفين والإرهابيين”.
وحذر بوغدانوف من خطر خروج المواجهة الإيرانية الإسرائيلية في سوريا عن السيطرة، الأمر الذي سيؤدي برأيه إلى تعقيد الوضع في المنطقة كلها.
وقال إن إسرائيل التي تتهم إيران بأنها تنوي تحويل سوريا إلى موقع معاد، تقصف بانتظام المنشآت العسكرية الإيرانية في الأراضي السورية. ووقع أكبر حادثين من هذا النوع في الربيع الماضي عندما قامت الطائرات الإسرائيلية بغارات على عشرات الأهداف في سوريا، مبررة أعمالها بدخول طائرة مسيرة إيرانية الأجواء الإسرائيلية في الحادث الأول، وبمحاولة القصف الصاروخي للمواقع الإسرائيلية في الجولان في الحادث الثاني.
وأضاف الدبلوماسي الروسي: “نرى هناك خطرا في أن هذه الأحداث وتبادل الضربات، ولا سيما غارات الطيران الإسرائيلي على منشآت ما في الأراضي السورية، يمكن أن تخرج في لحظة ما عن السيطرة، وأن تؤدي إلى تعقيد جدي للوضع في المنطقة كلها. وأظن أن ذلك بالطبع ليس لصالح روسيا وإسرائيل على حد سواء”.
كما أعلن أن روسيا تناقش هذا الموضوع مع إسرائيل أثناء الاتصالات الوثيقة بين البلدين على مستوى الدوائر المختلفة، ابتداء من القيادة السياسية وإلى الاستخبارات.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة