توقعات أردنية بتلاشي تنظيم داعش من حوض اليرموك خلال أسابيع

توقع قائد المنطقة الشمالية في الجيش الأردني، العميد ركن خالد المساعيد، تلاشي تنظيم داعش خلال الأسابيع المقبلة حسب المعطيات المتوفرة من الداخل السوري عبر الوصول لتفاهمات بين القوات الروسية...
قائد المنطقة الشمالية في الجيش الأردني العميد ركن خالد المساعيد

توقع قائد المنطقة الشمالية في الجيش الأردني، العميد ركن خالد المساعيد، تلاشي تنظيم داعش خلال الأسابيع المقبلة حسب المعطيات المتوفرة من الداخل السوري عبر الوصول لتفاهمات بين القوات الروسية وقوات المعارضة في درعا، مشيرا إلى أن التنظيم تحت نيران الأسلحة الأردنية وفي حال تم تهديد أمن المملكة واستقرارها، فإن القوات المسلحة تمتلك الإمكانية الكاملة لمسحه عن الأرض.

وأضاف المساعيد أن أعداد عناصر جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم داعش المتواجدين في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي يتراوحون ما بين 1000 إلى 1500 عنصر.

ولفت القائد الأردني إلى أن مواقع التنظيم معروفة ومرصودة، إلا أنه ولغاية الآن لم يحدث أي اشتباك بين القوات المسلحة الأردنية مع أي تنظيم داخل الأراضي السورية.

وأكد أن الحدود الشمالية آمنة، ولا يوجد ما يهدد استقرار الأردن، مشيرا إلى أنه تم التعامل مع الأزمة الأخيرة بكل احترافية ولم يصب أي جندي أردني أو أي لاجئ سوري.

وفيما يتعلق بالقذائف التي تطلقها قوات النظام السوري وتسقط داخل الأراضي الأردنية، لفت المساعيد إلى أنها عشوائية ولم تكن مقصودة جراء احتدام المعارك ما بين قوات النظام وقوات المعارضة، مبينا أن القوات المسلحة الأردنية قادرة على تحديد مصدرها والرد عليها إلا أنها آثرت ضبط النفس ولم ينجم عن تلك القذائف أي إصابات بشرية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة