الأمم المتحدة: أكثر من 110 آلاف نازح في القنيطرة بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية عاجلة

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، إن أكثر من 110 آلاف من المدنيين السوريين أصبحوا نازحين بمدينة القنيطرة لا تصلهم أي مساعدة إنسانية. جاء ذلك...
تجمع لسيارات النازحين من محافظة درعا قرب الشريط الحدودي في القنيطرة

قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، إن أكثر من 110 آلاف من المدنيين السوريين أصبحوا نازحين بمدينة القنيطرة لا تصلهم أي مساعدة إنسانية.

جاء ذلك في إفادة قدمها لوكوك، يوم أمس الجمعة، أمام جلسة مجلس الأمن الدولي، حيث طالب بضرورة التحرك من أجل “وصول إنساني فوري وغير مشروط وبلا عوائق إلى جميع أنحاء سوريا”.

وحذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية من أن الاحتياجات الإنسانية تبقي حاجة ملحة للغاية في غوطة دمشق الشرقية، في ظل وجود نحو 10 آلاف رجل تتراوح أعمارهم بين 15 و65 سنة لا يزالون في مخيمات النزوح قرب ريف دمشق.

وأبلغ لوكوك أعضاء المجلس بأن “عمليات عودة النازحين إلى محافظة الرقة ما زالت جارية بالرغم من خطوة العودة نتيجة للمياه الملوثة وانتشار الألغام الأرضية بالمدينة”.

وقال إن “الأوضاع الإنسانية للمدنيين في مناطق عديدة بسوريا ما زالت حرجة للغاية”، مشيرًا أن أكثر من 3 ملايين شخص تلقوا مساعدات أممية في حزيران/يونيو الماضي. كما أعرب عن أسفه إزاء تواصل الأعمال العدائية في جنوب غرب سوريا، خلال الأسابيع الخمسة الماضية.

وذكر أن “ما يقرب من 182 ألف شخص اضطروا للنزوح من ديارهم في المنطقة وهم في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية، مع افتقار الأمم المتحدة للوصول المستمر إلى السكان المتضررين”.

ويوم الاثنين الماضي، أعلنت الأمم المتحدة أنها لا تزال غير قادرة على الوصول الإنساني للمدنيين جنوب غربي سوريا، ولا سيما السكان المدنيين في القنيطرة، بحسب تصريحات لـ”استيفان دوغاريك”، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة.

وتشن قوات النظام بمساعدة الطيران الروسي والمليشيات الإيرانية حملة عسكرية واسعة في محافظتي درعا والقنيطرة ضد فصائل المعارضة ومقاتلي جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم داعش بدأتها يوم 19 حزيران/يونيو الفائت، أسفرت حتى الآن عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين وتهجير أكثر من 300 ألف مواطن لجأ معظمهم إلى الحدود السورية الأردنية والشريط الحدودي المقابل للجولان المحتل.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة