ملفات اللجنة الدستورية وإدلب وعودة اللاجئين السوريين على طاولة محادثات أستانة في سوتشي

انطلقت، اليوم الاثنين، اجتماعات الجولة العاشرة من محادثات أستانة حول سوريا في مدينة سوتشي الروسية، والتي من المتوقع أن تستمر على مدى يومين، حيث من المتوقع أن يشهد اليوم...
المبعوث الرئاسي الروسي أليكسندر لافرنتييف مع المبعوث الأممي استيفان دي ميستورا

انطلقت، اليوم الاثنين، اجتماعات الجولة العاشرة من محادثات أستانة حول سوريا في مدينة سوتشي الروسية، والتي من المتوقع أن تستمر على مدى يومين، حيث من المتوقع أن يشهد اليوم جلسات حوار مغلقة ثنائية وثلاثية، فيما يشهد يوم غد جلسة عامة يتلى فيها البيان الختامي للمحادثات.

وستعقد اجتماعات هذه الجولة بمشاركة وفدي المعارضة برئاسة أحمد طعمة والنظام برئاسة بشار الجعفري بالإضافة إلى مندوبي الدول الضامنة (روسيا تركيا إيران) وبحضور المبعوث الأممي استيفان دي ميستورا.

وأكد رئيس وفد المعارضة السورية إلى محادثات أستانة، أحمد طعمة، مشاركة الوفد في المحادثات بسوتشي، وقال إن “جدول الأعمال المقترح سيشتمل ثلاثة ملفات أساسية وهي موضوع إدلب واللجنة الدستورية وموضوع المعتقلين”.

وحول إضافة بند إلى جدول الأعمال يناقش عودة اللاجئين السوريين قال طعمة لوكالة سبوتنيك الروسية “هذا متوقع، هو من البنود الروسية المطروحة، هذا ملف جديد و نحن لم نبلغ رسميا أنه سيكون على أجندة الاجتماع، صاحب الفكرة هو الجانب الروسي وسنسمع ما يقوله الجانب الروسي”.

وأشار طعمة إلى اعتقاده بإمكانية التوصل إلى آلية بخصوص ملف المعتقلين قائلا: “المسألة هي الوصول إلى الآلية، فملف المعتقلين مر بمراحل، الأولى كانت تقديم المذكرة فيما يتعلق بالمعتقلين، وثانيا تشكيل مجموعة العمل التي ستدرس الآلية، يعتقد أنه يمكن في هذا الاجتماع أن يتم التوافق حول الآلية”.

وبخصوص إدلب أوضح طعمة أنه “بالنسبة لنا، نحن نريد استمرار مناطق خفض التصعيد وإيجاد حل للمجموعات المتشددة، والانتقال نحو تحويلها من مناطق خفض تصعيد إلى وقف إطلاق نار”.

وكانت العاصمة الكازاخستانية “أستانة” قد استضافت تسعة اجتماعات حول سوريا كان آخرها في 14 و15 من أيار/مايو الماضي.

ويشارك في وفد المعارضة من العسكريين كل من: منذر سراس عن فيلق الشام والعقيد أحمد عثمان عن فرقة السلطان مراد والعقيد أيمن العاصمي عضو المجلس العسكري في الجيش السوري الحر والرائد ياسر عبدالرحيم والنقيب طارق صولاق قائد الفرقة الثانية الساحلية التابعة للجيش السوري الحر ومحمد بيرقدار مسؤول العلاقات العامة في جيش الإسلام

أما المدنيون فهم، سلوى أكتاو وياسر الفرحان ومحمد سليم الخطيب من الائتلاف الوطني السوريلقوى الثورة والمعارضة، ومحمد عادل يونس من المجلس الوطني السوري، ومحمد يسر سرميني نائب رئيس حركة التجديد الوطني ومدير مركز جسور للدراسات.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة