موسكو تعلن اقتراب القضاء على داعش في درعا واستعدادها لحل المشاكل المعيقة لعودة اللاجئين

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن عملية القضاء على مسلحي تنظيم داعش في وادي اليرموك بريف محافظة درعا الغربي قاربت على نهايتها، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن النظام السوري...
الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن عملية القضاء على مسلحي تنظيم داعش في وادي اليرموك بريف محافظة درعا الغربي قاربت على نهايتها، فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن النظام السوري مستعد لحل جميع المشاكل العالقة التي تعيق عودة اللاجئين إلى وطنهم.

حيث قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي “قاربت عملية القوات الحكومية للقضاء على مراكز الإرهاب في جنوب غربي البلاد بمحافظة درعا والقنيطرة على الانتهاء”. وأكدت زاخاروفا أن خسائر المسلحين في تزايد مستمر.

وفي بيان لوزارة الدفاع الروسية قالت فيه إنها افتتحت عشرة مراكز جديدة لاستقبال اللاجئين العائدين إلى سوريا، مشيرة إلى أن النظام على استعداد لحل مشاكل اللاجئين. وأضاف البيان نقلا عن الأمم المتحدة أن 890 ألف لاجئ من المرجح أن يعودوا إلى سوريا في الأشهر القليلة المقبلة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت عن خطتها لإعادة اللاجئين السوريين في الثامن عشر من تموز الماضي، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ أن بدأت موجة اللجوء السوري عام 2011.

واستهلت روسيا خطتها بطلب تأييد دولي، حين تقدمت بطلبات إلى 45 دولة للحصول على بيانات وأرقام دقيقة عن اللاجئين السوريين المقيمين فيها، مشيرة إلى أن الأرقام الأولية التي حصلت عليها تتطابق مبدئيا مع إحصائيات مفوضية اللاجئين.

كما أعلنت عن إنشائها مراكز إيواء واستقبال وتوزيع اللاجئين الراغبين بالعودة إلى سوريا، بالتعاون مع نظام الأسد، وعددها 76 مركزا تتسع لاستقبال ما يزيد على 336 ألف لاجئ سوري.

وتوزعت المراكز على الشكل التالي: 73 ألفا في محافظة ريف دمشق، و134 ألفا في محافظة حلب، و64 ألفا في حمص، وعشرة آلاف في حماة، و45 ألفا في دير الزور، وتسعة آلاف في القلمون الشرقي.

ولكن هذه المراكز حتى الآن لم تستقبل أي مواطن سوري عائد، فيما لم تعلن أي دولة موافقتها على المبادرة الروسية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة