واشنطن تعلن إيفادها جيمس جيفري لحضور مباحثات جنيف حول اللجنة الدستورية

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تعتزم المشاركة في مباحثات جنيف حول سوريا المزمع عقدها منتصف الشهر المقبل، مشيرة إلى أن المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري سيترأس...
السفير جيمس جيفري المستشار الخاص لوزير الخارجية مايك بومبيو للشأن السوري

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تعتزم المشاركة في مباحثات جنيف حول سوريا المزمع عقدها منتصف الشهر المقبل، مشيرة إلى أن المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري سيترأس الوفد.

وكانت الأمم المتحدة قد قالت في بيان رسمي صدر اليوم الثلاثاء أن الموفد الخاص لسوريا استيفان دي ميستورا دعا ممثلي عدة دول غربية وشرق أوسطية إلى اجتماع في جنيف في 14 أيلول/سبتمبر للبحث في ترتيبات الإعداد للدستور السوري المقبل.

وكان دي ميستورا قد دعا إلى اجتماع في 11 و12 أيلول في قصر الأمم، مقر الأمم المتحدة في جنيف، مع ممثلين عن روسيا وتركيا وإيران بهدف البحث في تشكيل لجنة دستورية مكلفة صياغة الدستور الجديد لسوريا.

وأعلنت المتحدثة باسم الأمم المتحدة، أليساندرا فيلوتشي، أمام الصحافيين أن دي ميستورا دعا إلى اجتماع في 14 أيلول مع “ممثلين رفيعي المستوى” عن كل من مصر وفرنسا وألمانيا والأردن والسعودية وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافت أن هذا الاجتماع سيركز على “المسار الذي يجب اتباعه من أجل العملية السياسية” في الأزمة السورية “من ضمنها جهود الأمم المتحدة لتسهيل تشكيل لجنة دستورية”.

وقال دي ميستورا إنه يريد أن تتشكل هذه اللجنة التي ستكون مؤلفة من ممثلين عن الحكومة والمعارضة السوريتين، قبل الاجتماع السنوي لقادة العالم في الجمعية العامة للأمم المتحدة المرتقب في أواخر أيلول في نيويورك.

واتخذ قرار تشكيل لجنة دستورية أثناء اجتماع حول سوريا عُقد في شهر كانون الثاني/يناير في مدينة سوتشي الروسية.

ويعتبر دي ميستورا أن هذه اللجنة ستكون “عنصرا رئيسيا” لحل النزاع السوري الذي أسفر عن مقتل أكثر من نصف مليون مواطن منذ اندلاع الثورة السورية ضد نظام الأسد في آذار/مارس 2011، وقد اتخذت مبادرات عديدة لإنهاء الحرب إلا أنها كلها باءت بالفشل حتى الآن.

ومنذ 2016، أجرى دي ميستورا من جهته تسع جولات مفاوضات غير مباشرة بين المعارضة والنظام في جنيف وفيينا من دون التوصل إلى نتائج تذكر. ومن المتوقع أن يعقد رؤساء كل تركيا وروسيا وإيران من جهتهم قمة ثلاثية هي الثالثة من نوعها في السابع من الشهر القادم في مدينة تبريز للتباحث حول سوريا ضمن إطار تفاهمات أستانة التي ترعاها الدول الثلاث.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة