مقتل وإصابة 19 مقاتلا تابعا للمليشيات الإيرانية خلال غارة جوية في البادية السورية

قتل ثمانية مقاتلين تابعين للمليشيات الإيرانية وأصيب أحد عشر آخرون خلال غارة جوية استهدفت قافلة لهم نهاية الأسبوع الماضي في البادية السورية قرب منطقة التنف الحدودية، حيث تتواجد قاعدة...
المليشيات الإيرانية في سوريا

قتل ثمانية مقاتلين تابعين للمليشيات الإيرانية وأصيب أحد عشر آخرون خلال غارة جوية استهدفت قافلة لهم نهاية الأسبوع الماضي في البادية السورية قرب منطقة التنف الحدودية، حيث تتواجد قاعدة عسكرية للتحالف الدولي.

حيث نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ضربات جوية استهدفت ليلة يوم الأحد الفائت رتلا لقوات إيرانية وميليشيات تابعة لها شمال منطقة التنف، ما أسفر عن مقتل عسكري إيراني وأربعة سوريين وثلاثة عراقيين أو أفغان وجرح 11 آخرين.

ثم قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس في وقت لاحق، إن الغارة الجوية التي استهدفت رتلا لقوات إيرانية ومليشيات تابعة إليها ليلة الأحد، بالقرب من قاعدة التحالف الدولي في منطقة التنف أسفرت عن مقتل “إيراني وأربعة سوريين وثلاثة عراقيين وأفغاني”.

ويستخدم التحالف الدولي القاعدة في منطقة التنف، القريبة من الحدود السورية العراقية الأردنية لتنفيذ عمليات ضد تنظيم داعش، كما أقامت قوات التحالف منطقة أمنية بقطر 55 كيلومترا حول التنف يمنع أي مركبة أو شخص من دخولها.

وأضاف المرصد أنه من غير المؤكد ما إذا كانت طائرات التحالف الدولي قد شنت تلك الضربات، كما لم يتوفر تعليق فوري من التحالف، إلا أن تواجد الرتل العسكري الإيراني بالقرب من قاعدة التحالف يرجح مسؤوليته عنها.

وتتواجد في قاعدة التنف قوات أمريكية وبريطانية ونرويجية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم داعش، وتسعى طهران إلى الحفاظ على طريق مفتوح إلى دمشق عبر العراق لإيصال إمداداتها لقواتها وللقوات التي تدعمها في سوريا وصولا إلى لبنان إلا أن هذه القوات غالبا ما تصطدم بقوات التحالف التي تسعى للحد من النفوذ العسكري الإيراني في سوريا.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة