حكومة عماد خميس تعلن فتح معبر نصيب والحكومة الأردنية تنفي

أعلنت وزارة النقل في حكومة عماد خميس إعادة فتح معبر نصيب مع الأردن للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، ومضاعفة الرسوم بنسبة 600%، فيما نفت الحكومة الأردنية ذلك مشيرة إلى...
معبر نصيب الحدودي

أعلنت وزارة النقل في حكومة عماد خميس إعادة فتح معبر نصيب مع الأردن للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، ومضاعفة الرسوم بنسبة 600%، فيما نفت الحكومة الأردنية ذلك مشيرة إلى أن الأمر يحتاج المزيد من الدراسة.

وأكد مدير الجاهزية في وزارة النقل سليمان خليل “فتح بوابات معبر نصيب بشكل كامل من الجانب السوري وبدء حركة عبور الشاحنات والترانزيت”، فيما لم تعبر أي مركبة المعبر وسط غياب تام لموظفي المعبر من الجهة الأردنية ما خلا القوة الأمنية والعسكرية الأردنية المرابطة فيه بشكل نظامي.

قبل اندلاع الثورة السورية في آذار/مارس 2011، شكّل معبر نصيب في محافظة درعا منفذا تجاريا حيويا بين سوريا والأردن. وكان يُستخدم لنقل الصادرات من سوريا ولبنان وتركيا برا إلى الأسواق العربية، ومع تكثيف قوات النظام لقصفها للمدن والبلدات في المحافظة أغلقت الأردن المعبر من جهتها مطلع نيسان/أبريل 2015 قبل أن يسيطر عليه الجيش السوري الحر ويطرد قوات الجيش العربي السوري.

وتمكن الجيش السوري في تموز/يوليو من السيطرة على المعبر وعلى كامل الحدود مع الأردن بموجب اتفاق أبرمته روسيا مع فصائل المعارضة، لتضاف المعابر مع الأردن إلى المعابر مع لبنان وجزء من معابر العراق لسيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية واللبنانية الحليفة لها، فيما تسيطر قوات سوريا الديمقراطية على بقية المعابر مع العراق وتتقاسم مع فصائل الجيش الحر المعابر مع تركيا.

وكان عماد خميس قد أفاد بانتهاء وزارات الداخلية والنقل والمالية الإجراءات الضرورية لاعادة فتح المعبر، قائلا إنه “سيتم استثمار هذا المعبر وفق المصلحة الوطنية”، مشيرا إلى “تعديل الرسوم بما يحقق مصلحة الدولة السورية فتم رفعها من 10 إلى 62 دولارا لحمولة شاحنة بحدود أربعة أطنان”.

نفت الحكومة الأردنية، في بيان لها، اليوم السبت، فتح معبر نصيب على الجانب الأردني مع سوريا، حيث قالت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، في بيان صحفي، إن “معبر جابر/نصيب ما يزال مغلقا، ولم يتم افتتاحه أمام حركة نقل البضائع والمسافرين”.

وأضافت غنيمات أن الجانبين مستمران بدراسة موضوع فتح الحدود للوقوف على الأوضاع في المراكز الجمركية، حيث اجتمعت اللجان الفنية المعنية لهذه الغاية.

وبينت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية، أن “الاجتماعات الفنية لفتح الحدود مستمرة، مشيرة إلى أن إعادة فتح الحدود يتطلب توفر بنية تحتية ومعايير لوجستية وفنية يلزم تحقيقها قبل افتتاح الحدود”.

وكان وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، قد أكد قبل يومين أن الأردن تريد فتح الحدود مع سوريا، لكن بعد بحث جميع التفاصيل الفنية والاتفاق عليها مع الجانب السوري.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة