لافروف يشكر السوريين الذين يسهمون بنشر اللغة الروسية

وجّه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الشكر لجميع السوريين الذين يسهمون في نشر اللغة الروسية في سوريا ونقل صورة حقيقية وصادقة عن روسيا، مؤكدا على استمرار حكومة بلاده في...
طالبة سورية تتعلم اللغة الروسية - سبوتنيك تشرين الثاني 2015

وجّه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الشكر لجميع السوريين الذين يسهمون في نشر اللغة الروسية في سوريا ونقل صورة حقيقية وصادقة عن روسيا، مؤكدا على استمرار حكومة بلاده في دعم التسوية السياسية السورية.

حيث قال لافروف خلال كلمته أمام المؤتمر العالمي السادس للمغتربين الروس: “أود أن أشير بشكل خاص، إلى وجود مندوبين من الجمهورية العربية السورية في القاعة، بمن فيهم الجيل الشاب. نحن سنواصل تقديم أقصى قدر من الدعم لجهودكم النبيلة لتعزيز اللغة الروسية ونشر المعلومات الموضوعية عن بلادنا بين جميع شرائح المجتمع السوري”.

وشدد الوزير الروسي على أن مشاركة مندوبين من سوريا في المؤتمر، تظهر أن “الحياة في سوريا أخذت تنتقل إلى مسارها السلمي”. وأضاف أن “روسيا ستواصل مساهمتها في حل الأزمة السورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254، والقرارات الصادرة عن لقاءات أستانة ومؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي”.

ويعتبر المؤتمر العالمي للجاليات الروسية في الخارج هيئة تمثيلية عليا تضمن تفاعل المغتربين الروس مع الهيئات الحكومية في روسيا والهيئات الحكومية التابعة للكيانات المكونة لروسيا، ويعقد مرة واحدة على الأقل كل ثلاث سنوات.

وسبق أن افتتح عاطف نداف وزير التعليم العالي في حكومة عماد خميس المركز الروسي لتنسيق التعاون لتعليم اللغة الروسية في جامعة دمشق خلال تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، مؤكدا على أهمية المركز لجهة تعليم اللغة الروسية بعد اعتمادها لغة أساسية في المدارس السورية في المناطق التي يسيطر عليها النظام وخصوصا في طرطوس واللاذقية حيث تتواجد القواعد العسكرية الروسية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة