قوات النظام تواصل خرق اتفاق إدلب وموجة اغتيالات جديدة تودي بقيادات من هيئة تحرير الشام

قصفت قوات النظام ومليشيات المرتزقة التابعة لها المتواجدة في قرية تل ملح صباح اليوم محيط قرية أبو رعيدة الغربية في ريف حماة الشمالي في المنطقة المنزوعة السلاح بالمدفعية، فيما...
غارات وقصف مدفعي عنيف على مدن وبلدات ريف حماة الشمالي - 10 أيلول 2018

قصفت قوات النظام ومليشيات المرتزقة التابعة لها المتواجدة في قرية تل ملح صباح اليوم محيط قرية أبو رعيدة الغربية في ريف حماة الشمالي في المنطقة المنزوعة السلاح بالمدفعية، فيما أعدمت قوات النظام ميدانيا عنصرين تابعين للفيلق الخامس اقتحام للاشتباه بتواصلهم مع فصائل المعارضة في بلدة السلومية.

وشهدت بلدتا الزيارة والسرمانية يوم أمس الأربعاء في سهل الغاب بريف حماة الغربي قصفا بقذائف المدفعية والصواريخ نفذته قوات النظام ومليشيا حزب الله من مواقعها في معسكر جورين، ما تسبب بدمار في منازل المدنيين.

كما قامت قوات النظام المتمركزة في حلفايا والمصاصنة ومعسكر بريديج وفورو والرصيف باستهداف بلدتي اللطامنة شمالي حماة والحويز غربها بالرشاشات الثقيلة، ما أعاق حركة المدنيين.

هذا فيما أحبط مقاتلو فصائل المعارضة محاولة جديدة لتقدم قوات النظام على محور بلدة المصاصنة شمالي حماة، بالتزامن مع قصف مدفعي للأخيرة على بلدتي تل الصخر وتل هواش.

في سياق آخر، عثرت الأجهزة الأمنية في مدينة حماة على جثة رجل مقتول من قبل مجهولين ومقطع وموضوع في كيس داخل المدينة، فيما فتح مجلس محافظة حماة الحرة باب الترشح للمجالس المحلية الفرعية للقرى والبلدات الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

أما في محافظة إدلب، فقد تعرضت بلدة طويل الحليب في المنطقة منزوعة السلاح في الريف الشرقي لقصف مدفعي مصدره قوات النظام المتواجدة في أبو الظهور.

هذا فيما تم اغتيال المسؤول الشرعي في هيئة تحرير الشام “أبو عبد السميع” من قبل مجهولين بجانب مزرعته في مدينة كفرنبل جنوبي إدلب.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة