اليونيسف تطلق تحذيرا من معاناة متوقعة لمليون طفل في الشرق الأوسط من البرد هذا الشتاء

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف تحذيرا من معاناة مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من البرد هذا الشتاء مشيرة إلى ضعف الاستجابة المادية من الدول المانحة. جاء...
مخيم للنازحين السوريين بريف حلب الشمالي

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف تحذيرا من معاناة مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من البرد هذا الشتاء مشيرة إلى ضعف الاستجابة المادية من الدول المانحة.

جاء ذلك خلال تقرير قالت فيه اليونيسيف إن ما يزيد على مليون طفل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يعيشون في مناطق تشهد نزاعات من بينها سوريا والعراق وفلسطين مهددون بالبقاء عرضة للبرد وخطر الوفاة.

وأضاف التقرير أن حجم الفجوة التمويلية هذا الشتاء بلغ 33 مليون دولار أمريكي، ما يعادل ثلثي المبلغ الذي تحتاجه اليونيسف للاستجابة لأزمات الأطفال المتضررين من الأجواء الباردة في الشرق الأوسط.

كما تطرق التقرير إلى حادثة وفاة طفلين سوريين من البرد في أثناء فرار عائلتهما من سوريا إلى لبنان هربا من ظروف الحرب، مشيرا إلى أن العواصف المطرية والسيول أدت لحدوث كوارث في مخيمات اللاجئين والنازحين السوريين، كان وقعها أكبر على الأطفال.

وشهدت منطقة بلاد الشام عواصف مطرية أدت إلى تشكل سيول وفيضانات، خلال الأسابيع الماضية، مخلفة أضرارا بشرية ودمارا في الممتلكات العامة. فيما ناشدت المنظمات الإنسانية المجتمع الدولي بالنظر إلى أحوال سكان المخيمات الذين تضررت خيامهم جراء السيول، خاصة في مخيمات الشمال السوري التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام ما أدى إلى تعطل جهود الإغاثة الإنسانية في المنطقة.

وأشارت اليونيسف إلى أن خطتها للشتاء الحالي تكمن في تزويد 1.3 مليون طفل في سوريا والعراق والأردن ولبنان وتركيا ومصر وفلسطين بمستلزمات الشتاء، من بطانيات وملابس شتوية وتنفيذ مشاريع الصرف الصحي ولوازم النظافة، وتقديم المساعدات النقدية للعائلات المتضررة رغم ضعف التمويل وعجزه عن الوفاء بكل الاحتياجات المتوقعة.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة