الأمم المتحدة تطلق خطة استجابة بـ5.5 مليار دولار لدعم اللاجئين السوريين والدول المضيفة

أعلنت الأمم المتحدة أن “وكالاتها وشركاءها من المنظمات غير الحكومية أطلقت خطة استجابة إقليمية للاجئين السوريين لتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات خلال عامي 2019 و2020، قيمتها 5.5 مليار دولار...
اللاجئون السوريون في المخيمات اللبنانية

أعلنت الأمم المتحدة أن “وكالاتها وشركاءها من المنظمات غير الحكومية أطلقت خطة استجابة إقليمية للاجئين السوريين لتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات خلال عامي 2019 و2020، قيمتها 5.5 مليار دولار أمريكي وتم إعدادها لدعم الجهود الوطنية في تركيا ولبنان والأردن ومصر والعراق في التعامل مع التأثير المستمر للأزمة السورية”.

وأضاف المنظمة في بيان رسمي نشرته على موقعها الالكتروني أن “التعامل مع هذه الأعداد الهائلة من اللاجئين لا يزال يشكل تحديا، حيث أن هناك حاليا حوالي 5.6 مليون لاجئ سوري مسجلين في المنطقة بالإضافة إلى ما يقرب من مليون طفل مولود حديثا خلال فترة النزوح”.

ونقل البيان عن مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمنسق الإقليمي للاجئي سوريا والعراق، أمين عوض، قوله إن “غالبية هؤلاء الأطفال البالغ عددهم مليون طفل ولدوا في وضع يشيع فيه الفقر والبطالة ويشهد حالات زواج مبكر وعمالة أطفال ولا يكون فيه التعليم مؤمنا لهم دائما”.

وشدد البيان على أنه “من الضروري أن يستمر المجتمع الدولي في الاعتراف بمحنة اللاجئين السوريين وتوفير الدعم الأساسي للمجتمعات المستضيفة والشركاء في خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين وتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات لمساعدتهم في تحمل هذا العبء الهائل إلى حين العودة الطوعية بأمان وكرامة”.

وأشار البيان إلى أن “الشركاء في خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين وتعزيز القدرة على مواجهة الأزمات يسعون لمساعدة حوالي 3.9 مليون شخص من أفراد المجتمعات المستضيفة بشكل مباشر خاصة من خلال فرص كسب العيش والفرص الاقتصادية والخدمات الأساسية ودعم عمل المؤسسات والبلديات المحلية”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة