التحالف الدولي يعلن اقتراب الحملة على تنظيم داعش من نهايتها

مع سيطرة قوات التحالف الدولي على تنظيم داعش على مدينة هجين بريف محافظة دير الزور وبقاء بلدتي السوسة والشعفة تحت سيطرة التنظيم؛ أعلن التحالف الدولي أن العمليات العسكرية “تسير...
ريف دير الزور الشرقي

مع سيطرة قوات التحالف الدولي على تنظيم داعش على مدينة هجين بريف محافظة دير الزور وبقاء بلدتي السوسة والشعفة تحت سيطرة التنظيم؛ أعلن التحالف الدولي أن العمليات العسكرية “تسير على ما يرام” وأن الحملة توشك على نهايتها.

حيث قال الكولونيل شون رايان، المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، إن “الأيام الأخيرة” لداعش في الجيب الذي يسيطرون عليه بالقرب من الحدود العراقية تقترب أكثر فأكثر، مشيرا إلى أنه “لا يزال لديهم القدرة على شن هجمات منسقة، والقتال لم ينتهِ”.

وأدلى رايان بتعليقته يوم أمس السبت بعد يوم من سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بدعم من طيران التحالف على مدينة هجين، التي تعتبر أكبر منطقة حضرية يسيطر عليها تنظيم داعش في الجيب.

وقال رايان إن داعش ما زال يشكل تهديدا، وإن مقاتليها يعيدون تجميع صفوفهم، ويقومون بزرع عبوات ناسفة مرتجلة لإبطاء تقدم هجمات قوات سوريا الديمقراطية، حيث تحاول القوات السيطرة على الجيب منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن يوم أمس أنه طيران التحالف دمر مسجدا بمدينة هجين كان تنظيم داعش يستخدمه مركزا للقيادة والتحكم، مضيفا أن 16 شخصا مدججين بالسلاح من مقاتلي التنظيم كانوا يستخدموه كقاعدة لشن هجمات.

وقال الجيش الأمريكي إن “هذه الضربة قتلت هؤلاء الإرهابيين الذين مثلوا تهديدا وشيكا وقضت على بؤرة عمليات أخرى مميتة لداعش في ميدان المعركة”.

من جهتها أيضا قالت ليلوى العبد الله المتحدثة باسم حملة قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور إن التحالف يوشك على انتزاع السيطرة على مدينة هجين.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة