اجتماع بين مسؤولين أتراك وأمريكيين لبحث تفاصيل وترتيبات الانسحاب العسكري من سوريا

أعلنت أنقرة عن اجتماع متوقع مطلع العام المقبل بين مسؤولين دبلوماسيين وعسكريين أتراك وأمريكيين سيعقد في واشنطن لبحث تفاصيل وترتيبات الانسحاب الأمريكي من سوريا وما بعده. وفي حديث متلفز...
نقطة عسكرية أمريكية في محافظة دير الزور

أعلنت أنقرة عن اجتماع متوقع مطلع العام المقبل بين مسؤولين دبلوماسيين وعسكريين أتراك وأمريكيين سيعقد في واشنطن لبحث تفاصيل وترتيبات الانسحاب الأمريكي من سوريا وما بعده.

وفي حديث متلفز لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قال إن الاجتماع سيُعقد في الثامن من شهر كانون الثاني/يناير المقبل، بالتنسيق مع وزارة الخارجية الأمريكية.

وأشار جاويش أوغلو إلى اتفاق على إنشاء ثلاث مجموعات عمل مشتركة بين أنقرة وواشنطن، مهمتها بحث الانسحاب الأمريكي من سوريا خلال الاجتماع المزمع عقده في واشنطن.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن يوم الأربعاء الماضي، بشكل مفاجئ سحب القوات الأمريكية الموجودة في سوريا، وخاصة الموجودة في الجزيرة السورية وقد بدأت القوات الأمريكية ذلك بالفعل.

وعقب الإعلان الأمريكي أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية إلى طول الحدود السورية التركية، كما طلب من فصائل الجيش الوطني السوري الاستعداد للمشاركة في العملية العسكرية.

وعقب القرار الأمريكي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تأجيل العملية العسكرية التي هدد بها شرقي الفرات، والتي كان قد أعلن عنها الأسبوع الماضي ضد وحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة.

ونقل التلفزيون التركي الرسمي عن أردوغان قوله إن “المستجدات الأخيرة دفعتنا للتريث لفترة، وخلال الأشهر المقبلة سنراقب عناصر PYD وPKK وطبيعة تحركاتهم”. وأضاف “مكالمتي الهاتفية مع ترامب، واتصالات أجهزتنا الدبلوماسية والأمنية دفعتنا إلى التريث لفترة”.

وتجري تنسيقات عالية المستوى بين الجانبين الأمريكي والتركي مؤخرا، خاصة في الملف السوري، رغم اختلافات في وجهات النظر بينهما فيما يتعلق بالحل السياسي في سوريا والموقف من الفصائل الكردية في الجزيرة السورية.

وقال وزير الخارجية التركي إن “أنقرة راضية عن قرار الولايات المتحدة بسحب جميع جنودها من سوريا، ويتوجب علينا التنسيق في هذه العملية”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة