طيران التحالف الدولي يشن غارات عنيفة على مواقع تنظيم داعش في الشعفة بريف دير الزور

شن طيران التحالف الدولي، صباح اليوم الأحد، غارات على مواقع يتحصن فيها مقاتلو تنظيم داعش في أطراف بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي فيما وقعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي...
قصف جوي على مدينة هجين بمحافظة دير الزور - 8 كانون الأول 2018

شن طيران التحالف الدولي، صباح اليوم الأحد، غارات على مواقع يتحصن فيها مقاتلو تنظيم داعش في أطراف بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي فيما وقعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي التنظيم وقوات سوريا الديمقراطية على أطراف بلدتي البوخاطر وأبو الحسن، في الوقت الذي أرسلت القوات تعزيزات عسكرية لمواقعها على خطوط التماس مع قوات النظام والمليشيات الإيرانية بمحيط قرية الحسينية.

وكان 27 شخصا من عناصر تنظيم داعش وذويهم قد قتلوا في بلدة الشعفة بالجيب المحاصر الذي يتحصن فيه التنظيم في محافظة دير الزور، يوم أمس، جراء غارات للتحالف الدولي بينهم ثمانية أطفال، فيما قتل خمسة عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم داعش واقتتال داخلي بينها جراء خلاف نشب على بعض الحواجز العسكرية في ريفي دير الزور الشرقي والغربي.

هذا فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل اثنين من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية قضوا جراء انفجار لغم بهما في بلدة هجين المعقل السابق لتنظيم داعش عند ضفاف نهر الفرات الشمالية، والتي سيطرت عليها مؤخرا، في الوقت الذي تواصل عناصر قوات سوريا الديمقراطية عمليات تفكيك الألغام والعبوات المتواجدة بشكل كبير في هجين والتي عمد التنظيم إلى زرعها هناك إبان سيطرته على المنطقة.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من صد هجوم لبعض عناصر من تنظيم داعش والذي طال مواقع للقوات في مدينة هجين، حيث نفذت مجموعة من مقاتلي تنظيم داعش هجمات متزامنة على محاور السوسة والباغوز والشعفة والكشمة مع هجمات على مدينة هجين نفسها محاولين تحقيق تقدم في المنطقة وإيقاع خسائر بشرية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

وخلال الهجوم الذي تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من صده قتل 19 عنصرا من تنظيم داعش على الأقل، جثث معظمهم لدى القوات قسد، كما قتل مزيد من العناصر في الاشتباكات عند الضواحي الشرقية لهجين ومحاور أخرى من الجيب وأطرافه، ومعلومات كذلك عن خسائر بشرية في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ويعد هذا الهجوم العنيف الأول من قبل تنظيم داعش بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده من سوريا .

هذا فيما وصلت شحنة أمريكية جديدة من الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية واللوجستية ووقود الطائرات والسيارات إلى قاعدة أنشأها التحالف الدولي في مدينة هجين قادمة من إقليم كردستان العراق، إلى قواعد التحالف الدولي في المنطقة لدعم المعارك ضد تنظيم داعش في بلدات السوسة والشعفة والباغوز وقرى الشجلة والسفافية والبوبدران والبوخاطر وأبو حسن والمراشدة.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة