الأمم المتحدة تحذر من تضرر آلاف النازحين في سوريا جراء الأمطار والسيول

أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة أثرت بشكل خطير على النازحين في شمال غرب سوريا هذا الشتاء، حيث فاضت المخيمات بالمياه ودمرت أماكن الإيواء المؤقتة. وذكر...
أطفال في مدرسة بأحد مخيمات أطمة بمحافظة إدلب - 31 كانون الأول 2018

أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة أثرت بشكل خطير على النازحين في شمال غرب سوريا هذا الشتاء، حيث فاضت المخيمات بالمياه ودمرت أماكن الإيواء المؤقتة.

وذكر فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة أن نحو 18 ألف شخص قد تضرروا بذلك الوضع في أكثر من 60 تجمعا غير رسمي للنازحين في شمال غرب سوريا، وأن حوالي ثلاثة آلاف خيمة قد لحقت بها أضرارا جسيمة.

ونقل العديد من المتضررين إلى المدارس والمساجد والمساكن القريبة والمخيمات الأخرى. وشجع من تأثروا بالسيول على الانتقال مؤقتا إلى مراكز استقبال والمخيمات التي تتوفر بها الخدمات.

وعلى الرغم من التحديات المرتبطة بحالة الطرق بسبب السيول، إلا أن فرق العمل الإنساني وخصوصا الدفاع المدني السوري توفر الإغاثة، بما في ذلك الخيام العائلية، في عدد من تجمعات النازحين في المنطقة.

وكان الدفاع المدني السوري قد أعلن عن غرق مئات الخيم في محافظة إدلببسبب الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة، وأن فرق الإنقاذ التابعة له تعمل منذ أسبوعين بكامل طاقتها وعلى مدار الساعة لتلبية النداءات الإنسانية الموجّهة من الأهالي في المخيمات لتدارك الأوضاع المأساوية، كما أهاب بالمدنيين اتخاذ تدابير الحيطة والحذر واللجوء إلى مناطق مرتفعة إلى حين انتهاء العاصفة المطرية كما طلب منهم التعاون الكامل مع فرقه وعدم التردد في طلب المساعدة منهم.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة