موسكو ترفض اقتراح واشنطن إقامة منطقة آمنة شمال سوريا وتدعو لاجتثاث الإرهاب في إدلب

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الجيش العربي السوري يجب أن يسيطر على شمال البلاد، وذلك تعبيرا عن رفض حكومة بلاده للمقترح الأمريكي لإقامة منطقة آمنة تحت سيطرة...
سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الجيش العربي السوري يجب أن يسيطر على شمال البلاد، وذلك تعبيرا عن رفض حكومة بلاده للمقترح الأمريكي لإقامة منطقة آمنة تحت سيطرة تركية.
حيث قال لافروف للصحافيين خلال المؤتمر الصحافي السنوي يوم أمس الأربعاء “نحن على قناعة بأن الحل الوحيد والأمثل هو نقل هذه المناطق لسيطرة الحكومة السورية وقوات الأمن السورية والهياكل الإدارية”.
واكنت تركيا قد أعلنت أول أمس الثلاثاء أنها مستعدة لإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا اقترحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أعلن الشهر الماضي اعتزامه سحب القوات الأمريكية من سوريا.
من جهتها رفضت الفصائل الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش والتي تسيطر منطقة شمال سوريا المقترَح خشية هجوم تركيا على مواقعها.
كما قال لافروف إن مستقبل الكرد في سوريا يمكن ضمانه تحت سيطرة الحكومة السورية في دمشق، وأضاف “نرحب ونؤيد الاتصالات التي بدأت الآن بين ممثلين عن الكرد والسلطات السورية كي يتمكنوا من العودة إلى حياتهم تحت حكومة واحدة دول تدخل خارجي”.
وأكد وزير الخارجية الروسي حصول تقدم في حل الأزمة السورية وبأن التركيز يجب أن يكون على محافظة إدلب التي باتت في وقت سابق هذا الشهر عمليا تحت سيطرة هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة”.
وأضاف لافروف “التسوية السورية تتقدم، رغم كونها بالطبع أبطأ مما نرغب أن يكون” وأشار إلى أن “الحرب على الإرهاب يجب أن تُنجز. الآن بؤرة الإرهاب هي إدلب”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة