مقتل وإصابة العشرات خلال قصف جوي عراقي استهدف قرية الباغوز بريف دير الزور

قتل وأصيب العشرات بينهم عناصر من تنظيم داعش خلال قصف جوي عراقي استهدف قرية الباغوز بريف دير الزور التي يسيطر عليها التنظيم، فيما ارتفع عدد قتلى غارة نفذها طيران...
مئات المدنيين الهاربين من تنظيم داعش في مخيم إيواء ببلدة السوسة بريف دير الزور - 20 كانون الثاني 2019

قتل وأصيب العشرات بينهم عناصر من تنظيم داعش خلال قصف جوي عراقي استهدف قرية الباغوز بريف دير الزور التي يسيطر عليها التنظيم، فيما ارتفع عدد قتلى غارة نفذها طيران التحالف الدولي على القرية إلى 16 شخصا، بينهم ستة مدنيين.

وقالت مصادر إعلامية إن العشرات سقطوا بين قتيل وجريح جراء قصف جوي نفذته طائرات عراقية استهدف قرية الباغوز، يوم أمس السبت، كما “قتل 20 عنصرا من تنظيم داعش على الأقل، بحسب المنطقة المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان عشرة عناصر من تنظيم داعش فضلا عن ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال قد قتلوا مساء يوم الجمعة الفائت حين كانوا في طريقهم للفرار من مواقع سيطرة تنظيم داعش قبل أن تداهمهم صواريخ طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وبعد تمكنها من السيطرة على مدينة هجين وقرية السوسة، أبرز مناطق سيطرة تنظيم داعش في سوريا، تسعى قوات التحالف الدولي حاليا لإنهاء وجود التنظيم من آخر بقعة يتحصن فيها بريف دير الزور الشرقي، حيث قرية الباغوز ومحيطها.

وخلال اليومين الفائتين سلم نحو 600 عنصر من تنظيم داعش بينهم اثنان يحملان الجنسية الأمريكية واثنان من باكستان وواحد من إيرلندا لقوات التحالف الدولي في سوريا، في وقت يستمر تدفق آلاف المدنيين العالقين في آخر معاقل التنظيم نتيجة القصف العنيف على مواقع التنظيم في محافظة دير الزور إلى مناطق أكثر أمنا بريفها الشمالي.

ومنذ بداية شهر كانون الأول/ديسمبر الفائت، خرج نحو 21 ألف شخص من مناطق سيطرة تنظيم داعش باتجاه مناطق سيطرة قوات التحالف بينهم 5300 شخص خرجوا بموجب اتفاقات إجلاء، وضمن المغادرين أيضا أكثر من ألف مقاتل من تنظيم داعش ممن سلموا سلاحهم لقوات التحالف.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة