أردوغان يتعهد لترامب بحفظ الأمن في مدينة منبج شريطة عدم تأخير انسحاب القوات الأمريكية

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الأمريكي دونالد ترامب بحفظ الأمن في مدينة منبج بريف حلب الشرقي شريطة عدم تأخير انسحاب القوات الأمريكية وقوات التحالف منها. وخلال محادثة...
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لنظيره الأمريكي دونالد ترامب بحفظ الأمن في مدينة منبج بريف حلب الشرقي شريطة عدم تأخير انسحاب القوات الأمريكية وقوات التحالف منها.

وخلال محادثة هاتفية هي الثانية بين الرئيسَين خلال أقل من أسبوع، ونشرت فحواها مصادر إعلامية تركية، قال أردوغان لترامب إن “تركيا مستعدة لتولي حفظ الأمن في منطقة منبج بلا تأخير”.

وشهدت مدينة منبج التي تسيطر عليها قوات التحالف الدولي، يوم الأربعاء الفائت، اعتداءً إرهابيا تبنّاه تنظيم داعش أسفر عن 19 قتيلا بينهم 4 أمريكيين.

وبحسب وكالة الأناضول، قال أردوغان لترامب إن هذا الاعتداء هو “استفزاز” يهدف إلى التأثير على القرار الذي اتّخذه ترامب الشهر الماضي والقاضي بسحب قوات بلاده من سوريا.

ويهدد مسؤولون أتراك منذ أسابيع بشن هجوم جديد في سوريا على غرار عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون في شمال سوريا ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش، فيما ترفض واشنطن والعديد من العواصم الغربية هذه العملية كونها ستستهدف وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبر إحدى الفصائل السورية التي تشارك في حملة التحالف الدولي المدعوم أمريكيا ضد الإرهاب في سوريا.

هذا فيما تتواصل المشاورات التركية الأمريكية لإنشاء “منطقة آمنة” في شمال سوريا لفصل الحدود التركية عن المناطق التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية لمنع أي احتكاك أو استفزازات ومواجهات الجميع بغنى عنها لما سيترتب عليها من أخطار على حيوات المدنيين وقد تتسبب بموجة نزوح كبيرة.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة