مقتل وإصابة العشرات من عناصر الجيش العربي السوري في قصف إسرائيلي قرب دمشق

قتل وأصيب العشرات من عناصر وأفراد الجيش العربي السوري خلال قصف إسرائيلي جوي وصاروخي عنيف فجر اليوم على مواقع عسكرية تابعة لمليشيات إيرانية ولبنانية قرب دمشق والسويداء، كما قتل...
الدفاعات الجوية السورية تحاول التصدي لهجوم إسرائيلي على مواقع عسكرية إيرانية قرب دمشق - 21 كانون الثاني 2019

قتل وأصيب العشرات من عناصر وأفراد الجيش العربي السوري خلال قصف إسرائيلي جوي وصاروخي عنيف فجر اليوم على مواقع عسكرية تابعة لمليشيات إيرانية ولبنانية قرب دمشق والسويداء، كما قتل وأصيب عدد غير معروف من عناصر هذه المليشيات الأجنبية غصت بهم معظم مشافي العاصمة.

وقالت مصادر محلية إن القصف الإسرائيلي الذي وقع بتمام الساعة الواحدة فجرا استهدف مواقع عسكرية إيرانية وسورية قرب دمشق وجنوبها أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من السوريين والإيرانيين واللبنانيين، مؤكدة أنه لا يوجد مدنيون بينهم.

كما أشارت المصادر إلى أن الدفاعات الجوية الروسية الصنع قديمة الطراز فشلت في إحباط الهجوم الإسرائيلي على أهداف في محافظتي دمشق والسويداء تقع في مناطق جمرايا ومحيط مطار دمشق الدولي والكسوة قرب العاصمة ومحيط مطار الثعلة العسكري والبادية السورية شمال وغرب السويداء، ومعظمها مواقع عسكرية ومخازن أسلحة تابعة للحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.

من جهتها اعترفت إسرائيل على لسان رئيس وزراء حكومتها بنيامين نتنياهو بشن الهجوم الواسع والعنيف على المواقع الإيرانية واللبنانية والسورية فجر اليوم.

حيث قال نتنياهو إن إسرائيل تعمل ضد “التخندق” الإيراني في سوريا، وأضاف عبر حسابه في تويتر: “ننتهج سياسة دائمة عبارة عن ضرب التموضع الإيراني في سوريا وضرب كل من يحاول المساس بنا”، مؤكدا أن “هذه السياسة لا تتغير عندما أتواجد في إسرائيل، وهي لا تتغير عندما أقوم بزيارة تاريخية إلى تشاد. هذه سياسة دائمة”.

كما قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف مواقع لفيلق القدس الإيراني وأنه سيستمر في التصدي لمحاولات إيران زعزعة أمن إسرائيل والتموضع الإيراني في سوريا، ونشر على على تويتر صورا قال إنها لمواقع تدريب ومراكز استخبارات ومخازن أسلحة كلها تابعة للفيلق الإيراني في سوريا، كما نشر مقطعا مصورا يظهر استهداف بطاريات سورية تصدت للغارات الإسرائيلية، على الرغم من تحذير إسرائيل للجيش العربي السوري بعدم الرد على استهداف المليشيات الأجنبية في سوريا.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أيضا عبر تويتر إن سبب الضربات الجوية الواسعة ضد أهداف تابعة لفيلق القدس هو قيام قوة إيرانية بإطلاق صاروخ أرض أرض متوسط المدى من إنتاج إيراني من منطقة دمشق باتجاه شمال هضبة الجولان، وأن الاعتداء الإيراني على إسرائيل من داخل الأراضي السورية والذي تم التخطيط له مسبقا هو سبب الضربات الليلية الواسعة في سوريا.

من جهته، أعلن الجيش العربي السوري أن دفاعاته الجوية تصدت “لأهداف معادية” أطلقتها إسرائيل لليوم الثاني على التوالي، ونقلت وكالة سانا عن مصدر عسكري مجهول أنه “في تمام الساعة 01,10 (23,10 ت غ) من فجر اليوم الاثنين، قام العدو الإسرائيلي بضربة كثيفة أرضا وجوا، وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة”.

وأضاف المصدر “على الفور، تعاملت منظومات دفاعنا الجوي مع الموقف، واعترضت الصواريخ المعادية، ودمرت غالبيتها قبل الوصول إلى أهدافها وأسقطت عشرات الأهداف المعادية التي أطلقها العدو الإسرائيلي باتجاه الأراضي السورية”.

وقالت سانا إن “العدوان الإسرائيلي تم من فوق الأراضي اللبنانية ومن فوق إصبع الجليل ومن فوق بحيرة طبريا، واستخدم مختلف أنواع الأسلحة لديه، وتمكنت الدفاعات الجوية من التصدي لمعظم الأهداف المعادية”.

من جهته أيضا، أكد الجيش الروسي أن أربع طائرات حربية إسرائيلية من طراز إف 16 أطلقت عشرات صواريخ على الأراضي السورية، ودمرت الدفاعات الجوية السورية سبعة منها.

وتلتزم إسرائيل بعدم التعرض أو الصدام مع القوات الروسية في سوريا مقابل السماح لها باستهداف القوات الإيرانية والسورية، وعدم السماح للجيش العربي السوري باستخدام المضادات الروسية المتطورة ضدها في حال مهاجمة أي قوات سورية أو إيرانية.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة