التحالف الدولي يطرد تنظيم داعش من بلدة الباغوز بريف دير الزور

نجحت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ومشاركة قوات سوريا الديموقراطية اليوم الأربعاء في طرد تنظيم داعش من بلدة الباغوز بريف محافظة دير الزور الشرقي تحت ضغط الغارات...
عناصر من قوات التحالف الدولي قرب مدينة البوكمال - أيار 2018

نجحت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ومشاركة قوات سوريا الديموقراطية اليوم الأربعاء في طرد تنظيم داعش من بلدة الباغوز بريف محافظة دير الزور الشرقي تحت ضغط الغارات الجوية المكثفة والقصف المدفعي العنيف خلال الأيام القليلة الفائتة، ما دفع ما تبقى من عناصر التنظيم إلى التقهقر في منطقة محدودة في آخر جيب له في المحافظة.

وتشن قوات التحالف الدولي بمشاركة فصائل كردية وعربية منذ العاشر من أيلول/سبتمبر هجوما عنيفا لطرد التنظيم من هذا الجيب الواقع في ريف دير الزور الشمالي الشرقي بمحاذاة الحدود العراقية، والذي يدافع التنظيم عنه بشراسة.

وصباح اليوم الأربعاء سيطرت قوات التحالف الدولي على بلدة الباغوز بعد سيطرتها على نحو نصف بلدة الباغوز فوقاني، التي تعد آخر بلدة يسيطر عليها التنظيم في سوريا عند الضفاف الشمالية لنهر الفرات.

هذا فيما لا يزال عناصر من التنظيم يسيطرون على قريتين صغيرتين وأراض زراعية في محيط البلدة، حيث تتواصل عمليات التمشيط في البلدة بحثا عن المتوارين من عناصر التنظيم وتطهير المنطقة من الألغام والعبوات الناسفة المتوقع تواجدها بعد انسحاب عناصر التنظيم من المنطقة المحررة مؤخرا.

ومنذ بدء الحملة التي شنتها قوات التحالف الدولي على آخر معاقل تنظيم داعش في ريف دير الزور الشمالي الشرقي في أيلول/سبتمبر من العام المنصرم؛ قتل أكثر من 900 عنصر من التنظيم و600 من مقاتلي قوات سوريا الديموقراطية بالإضافة إلى مقتل أكثر من 380 مدنيا بينهم نحو 140 طفلا، بحسب الإحصائيات التي وثقها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إلى ذلك، خرج نحو 4900 شخص بينهم 470 مقاتلا في صفوف تنظيم داعش منذ يوم الاثنين الفائت من المنطقة التي كانت تحت سيطرة التنظيم في محافظة دير الزور.

وقال المرصد السوري إن غالبية المدنيين هم عائلات المقاتلين وقد تم نقلهم بواسطة عشرات الشاحنات التابعة لقوات سوريا الديموقراطية، في حين أن آخرين غادروا المنطقة بسياراتهم الخاصة.

وقد توجّهت قافلة المغادرين إلى مناطق سيطرة قوات التحالف الدولي في محافظة دير الزور حيث تقلّصت مساحة الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم إلى نحو عشرة كيلومترات مربّعة، بحسب المرصد.

ليرتفع عدد الأشخاص الخارجين من مناطق سيطرة التنظيم من جنسيات مختلفة منذ مطلع شهر كانون الأول/ديسمبر الفائت إلى 26,950، من ضمنهم نحو 1770 عنصرا من تنظيم داعش ممن جرى اعتقالهم من ضمن النازحين.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة