مجلس النواب الأمريكي يقر “قانون قيصر” لمعاقبة مجرمي الحرب في سوريا

أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع “قانون قيصر” الذي يقضي بفرض عقوبات أمريكية على النظام السوري وداعميه لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية واستخدام أسلحة محظورة دوليا، بعد تأخير دام...
الضابط المنشق سيزر خلال شهادة له في الكونغرس الأمريكي - أيلول 2014

أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع “قانون قيصر” الذي يقضي بفرض عقوبات أمريكية على النظام السوري وداعميه لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية واستخدام أسلحة محظورة دوليا، بعد تأخير دام أكثر من ثلاث سنوات.

حيث أقر القانون بإجماع الأعضاء خلال جلسة لمجلس النواب الأمريكي، يوم أمس الثلاثاء، بحصوله على موافقة 55 نائبا فيما عارضه 43 آخرون، وامتناع 337 عن التصويت، بانتظار موافقة مجلس الشيوخ حتى يصبح ساريا وملزما للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحكومته أن تتخذ إجراءات عقابية.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد رفض، قبل أسبوعين، تمرير مشروع القانون احتجاجا على استمرار الإغلاق الحكومي، ويحتاج أي قانون في الولايات المتحدة الأمريكية، حتى يتم إقراره رسميا، إلى موافقة “الكونغرس” بغرفتيه “النواب والشيوخ”، ثم يتم تحويله إلى المكتب الرئاسي، حيث يوقع عليه الرئيس الأمريكي ويصبح ساري المفعول.

وتعود تسمية القانون باسم “قيصر” إلى الضابط السوري المنشق عن النظام، والذي سرّب 55 ألف صورة لأحد عشر ألف معتقل عام 2014 قتلوا تحت التعذيب، من أصل مئات الآلاف من قتلوا في معتقلات وسجون النظام السوري، وأثارت تلك الصور الرأي العام العالمي حينها وعرضت في مجلس الشيوخ الأمريكي حيث استمع الأعضاء لشهادة حية من الضابط المنشق.

وتعتبر العقوبات الأمريكية الأهم والأقسى في العالم وتعمل معظم الدول والحكومات والشركات والأفراد على تجنبها، ومن المقرر أن يعاقب القانون كل من ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية واستخدام أسلحة محظورة دوليا في سوريا وعلى رأسهم بشار الأسد وكبار القادة العسكريين والأمنيين وكل من يوفر أي دعم للحكومة الأسد سواء عسكريا أو ماديا أو تقنيا.

ومدة سريان القانون هي خمس سنوات من تاريخ صدوره النهائي بتوقيع الرئيس الأمريكي عليه.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة