ميركل تعلن تأييدها للعمليات العسكرية التي تمنع إيران من تثبيت تموضعها في سوريا

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن تأييدها لأي عمليات عسكرية في سوريا تستهدف من إيران من تثبيت تموضعها العسكري في سوريا، معربة عن تفهمها للقلق الإسرائيلي من وجود مليشيات...
غارات وقصف صاروخي إسرائيلي على مواقع عسكرية إيرانية في قلب مطار دمشق الدولي - 15 أيلول 2018

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن تأييدها لأي عمليات عسكرية في سوريا تستهدف من إيران من تثبيت تموضعها العسكري في سوريا، معربة عن تفهمها للقلق الإسرائيلي من وجود مليشيات تهدد على الدوام باستهداف إسرائيل رغم عدم قيامها بذلك.

وقالت ميركل خلال مقابلة بثتها الإذاعة الإسرائيلية يوم أمس الأحد بمناسبة يوم ذكرى المحرقة النازية “الهولوكوست” إنه “من المهم والصحيح” أن تعبر إسرائيل عن مصالحها الأمنية وتتخذ ما تراه مناسبا لتحقيقها.

وأضافت المستشارة الألمانية “إيران لديها سياسات تشكل تهديدا لإسرائيل، هذا صحيح”. وفي ما يتعلق بالغارات الجوية الإسرائيلية على أهداف إيرانية في سوريا، قالت ميركل “يتعين على إسرائيل أن تؤمن وجودها، والوضع في سوريا بطبيعة الحال يشكل تهديدا كبيرا لإسرائيل أيضا”.

وأوضحت ميركل “ولهذا السبب أيضا نحن نعمل على ضمان، على سبيل المثال، عدم تمكن القوات الإيرانية من الاقتراب من مرتفعات الجولان”. وكانت ميركل قد ناقشت القضية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وشهد الأسبوع الماضي، استهداف إسرائيل لقوات إيرانية داخل الأراضي السورية بغارات عنيفة، وقال الجيش الإسرائيلي في ذلك الوقت إن الضربات جاءت ردا على صاروخ أطلق على مرتفعات الجولان الشمالية يوم الأحد الماضي.

وضربت القوات الجوية الإسرائيلية مئات المرات أهدافا عسكرية إيرانية ولبنانية في سوريا لمنع إيران من إقامة وجود عسكري دائم له في الأراضي السورية، وكبدت المليشيات الإيرانية والمليشيات المدعومة من إيران خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة