موسكو تطالب واشنطن بإخلاء قاعدة التنف وتسليمها للنظام السوري

طالبت الحكومة الروسية بإخلاء قاعدة التنف من القوات الأمريكية وفصائل المعارضة وتسليمها لقوات النظام السوري فيما نددت موسكو بمنع قوات التحالف الدولي قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من الهلال الأحمر...
قوات التحالف الدولي في قاعدة التنف

طالبت الحكومة الروسية بإخلاء قاعدة التنف من القوات الأمريكية وفصائل المعارضة وتسليمها لقوات النظام السوري فيما نددت موسكو بمنع قوات التحالف الدولي قافلة مساعدات إنسانية مقدمة من الهلال الأحمر العربي السوري من دخول مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي.

وكشفت ماريا زخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، إن موسكو تحدثت مع واشنطن “لإخلاء قاعدة التنف جنوب سوريا وتسليمها للحكومة السورية”، في إطار الحديث عن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، الأمر يرفض مسؤولون أمريكيون الحديث عنه واعتباره سابقا لآوانه حاليا.

وكان وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، قد أكد مطلع الأسبوع الجاري أن بلاده لا تفكر بدخول قاعدة التنف العسكرية إذا ما انسحبت القوات الأمريكية وفصائل المعارضة منها لوقوعها خارج الأراضي الأردنية.

وبيّن الصفدي أن “الأردن سوف تحمي حدودها، وستتخذ الإجراءات الضرورية لحماية أمنها وإزالة أي تهديد لها، ولن تعبر أي قوات أردنية إلى داخل الأراضي السورية”، وقال: “نأمل أن تُعقد محادثات ثلاثية للاتفاق على ترتيبات تضمن الأمن بالجانب الآخر من الحدود”.

جاء هذا فيما أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، أن قوات التحالف الدولي منعت إيصال مساعدات إنسانية مقدمة من الهلال الأحمر العربي السوري إلى المواطنين في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي والتي تم تحريرها مؤخرا من سيطرة تنظيم داعش.

وقال رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، سيرغي سولوماتين، إن القافلة المكونة من عشر شاحنات محملة بعبوات مياه الشرب والأدوية ولوازم النظافة الشخصية وغيرها من السلع الأساسية “أوقفت عند قرية الحسينية ومنعت من الدخول بحجة حظر صارم مفروض من قبل قيادة القوات الأمريكية، ما اضطرت القافلة إلى العودة أدراجها”.

وأشار رئيس المركز إلى أن إفشال إرسال المساعدات “جاء رغم تلقي الهلال الأحمر السوري صلاحيات من الأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر لإيصال شحنات إنسانية في كافة الأراضي السورية بحرّية وبلا عوائق”.

ميدانيا، نقلت وكالة “سانا” عن مصادر أهلية أن طيران التحالف الدولي شن غارات على مواقع لتنظيم داعش يتحصنون داخل منازل سكنية في بلدة الباغوز بريف دير الزور، ما أسفر عن استشهاد ثلاث نساء وخمسة أطفال وجرح عدد من المدنيين ووقوع دمار في بعض المنازل وممتلكات الأهالي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة