الاتحاد الأوروبي يتهم إيران بدعم مليشيات غير حكومية في سوريا

اتهم الاتحاد الأوروبي إيران بتزويد “أطراف غير حكومية” في سوريا ولبنان بالسلاح ومواد قتالية أخرى، في إشارة إلى المليشيات الطائفية التي تدعمها طهران، كما عبر عن “قلق كبير” حيال...
علم الاتحاد الأوروبي

اتهم الاتحاد الأوروبي إيران بتزويد “أطراف غير حكومية” في سوريا ولبنان بالسلاح ومواد قتالية أخرى، في إشارة إلى المليشيات الطائفية التي تدعمها طهران، كما عبر عن “قلق كبير” حيال التواجد العسكري وانتشار القوات الإيرانية في سوريا.

وأشار الاتحاد الأوروبي، في بيان رسمي، عن قلق دول الاتحاد “العميق” من البرنامج الإيراني الصاروخي، داعيا طهران، بلهجة حاسمة، إلى وقف تجارب الصواريخ الباليستية، وإلا فإنه سيتم التحرك بإجرات أكثر حزما.

وفيما صادق الاتحاد الأوروبي يوم أمس الاثنين على آلية مالية خاصة مع إيران وضعت للالتفاف على العقوبات الأمريكية، إلا أنه أدان برنامج الصواريخ البعيدة المدى الذي طورته طهران ووجودها العسكري في سوريا.

وبرر قادة دول الاتحاد الـ28، إنشاء هذه الآلية المالية التي قررتها فرنسا وألمانيا وبريطانيا، بضرورة تشجيع إيران على احترام التزاماتها لعدم السعي لحيازة أو تطوير أسلحة نووية رغم انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع طهران في 2015 كما جاء في بيان مشترك صدر في بروكسل.

وأضاف البيان أن الآلية التي أطلق عليها اسم “أداة دعم المبادلات التجارية” (انستيكس) “ستقدم دعما للتجار الأوروبيين الذين يقومون بمبادلات تجارية شرعية مع إيران طبقا للقانون الأوروبي والقرار الدولي رقم 2231”.

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، قد أعلن يوم الخميس الماضي أن “انستيكس ستسمح للاتحاد الأوروبي بمواصلة التبادل التجاري القانوني مع إيران في مجالي الصحة والأغذية”.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية فإنه ينبغي على إيران وضع آلية مماثلة لتصبح انستيكس معاملة قانونية، حيث أوضح مصدر أوروبي أن ذلك سيستغرق وقتا لأن الآلية الإيرانية “يجب ألا تكون لديها أي صلة بالبنك المركزي الإيراني الخاضع لعقوبات أمريكية وأن تحترم القواعد الدولية ضد تبييض الأموال وتمويل الإرهاب”.

وتابع البيان أن رغبة الأوروبيين في مساعدة إيران لمواصلة التبادل التجاري لتحسين ظروف عيش الإيرانيين يجب ألا تمنع الاتحاد الأوروبي من إبداء القلق وإدانة أنشطتها العسكرية في المنطقة.

وأضاف البيان أن “الاتحاد الأوروبي سيستمر في إظهار الوحدة والتضامن في هذا المجال ويطالب إيران بوضع حد فورا لهذا السلوك غير المقبول”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة