الاتحاد الأوروبي يناقش مصير عناصر تنظيم داعش الأوروبيين المقبوض عليهم في سوريا

يعقد الاتحاد الأوروبي اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل مؤتمرا على مستوى دوله لبحث قضية مصير عناصر تنظيم داعش الأوروبيين المقبوض عليهم في سوريا إثر الحملة الدولية على التنظيم منذ...
عناصر من تنظيم داعش ومدنيون محتجزون لدى قوات التحالف الدولي عقب خروجهم من مناطق سيطرة التنظيم في دير الزور - 29 كانون الثاني 2019

يعقد الاتحاد الأوروبي اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل مؤتمرا على مستوى دوله لبحث قضية مصير عناصر تنظيم داعش الأوروبيين المقبوض عليهم في سوريا إثر الحملة الدولية على التنظيم منذ عامين والتي توشك على نهايتها.

ومن المقرر أن يجتمع وزارء خارجية دول الاتحاد الأوروبي لبحث آلية وإمكانية عودة عناصر التنظيم الحاملين لجنسيات أوروبية إثر دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحكومات الدول الأوروبية باسترداد مواطنيها من عناصر التنظيم من سوريا وتهديده باحتمال إطلاق سراحهم في أي وقت.

وكان ترامب قد طالب حكومات الدول الأوروبية، يوم أمس الأحد، باسترداد 800 عنصر من جنسيات أوروبية ينتمون لتنظيم داعش ومحتجزون حاليا لدى قوات التحالف الدولي في الجزيرة السورية، وقال في تغريدة عبر حسابه في تويتر: “تطلب الولايات المتحدة من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وحلفاء أوروبيين آخرين استعاده أكثر من 800 مقاتل من داعش قبضنا عليهم في سوريا، وتقديمهم للمحاكمة”.

وهدد ترامب الدول الأوروبية بإطلاق سراح مقاتلي التنظيم، قائلا “الخلافة تتجه إلى السقوط. البديل ليس جيدا، إذ سنضطر إلى الإفراج عنهم”.

وجاءت تصريحات ترامب وتحرك الاتحاد الأوروبي مع اقتراب إعلان التحالف الدولي القضاء الوشيك على تنظيم داعش في الجزيرة السورية، حيث تنشط قوات التحالف، بنسبة 100%، لتبقى جيوب صغيرة في البادية السورية تحاصرها قوات النظام والكليشيات الإيرانية دون أن تحرك ساكنا تجاهها فيما يبدو اتفاق هدنة غير معلن بين تنظيم داعش ونظام الأسد.

وتتخوف بلدان أوروبية من انتقال مقاتلي تنظيم داعش إليها بعد طردهم من مناطق سيطرتهم في الجزيرة السورية، ما دفع بعض الدول إلى اتخاذ إجراءات لمنع وصولهم عبر إسقاط الجنسية عنهم أو منح بعض الدول هبات مالية لمنع الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أيضا قضايا أخرى متعلقة بالانسحاب الأمريكي من سوريا وتبعاته، خاصة أن الدول الأوروبية تعتبر أنه من المبكر الحديث عن هزيمة التنظيم وتتخوف من إمكانية استعادة قوته من جديد.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة