قبيل اجتماع بروكسل؛ الأمم المتحدة تصدر تقريرا بالاحتياجات الإنسانية في سوريا للعام الجاري

أصدرت منظمة الأمم المتحدة تقريرا عن الاحتياجات الإنسانية في سوريا لعام 2019، حيث قالت إن 11.7 مليون مواطن سوري بين لاجئ ونازح بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة، بما...
مخيم للاجئين السوريين في حلبا بسهل عكار

أصدرت منظمة الأمم المتحدة تقريرا عن الاحتياجات الإنسانية في سوريا لعام 2019، حيث قالت إن 11.7 مليون مواطن سوري بين لاجئ ونازح بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة، بما في ذلك الغذاء والرعاية الصحية والمأوى.

وبحسب التقرير، الصادر يوم أمس الجمعة، فإن عدد الفتيات والفتيان السوريين المتسربين من المدارس تجاوز مليوني سوري ممن هم بعمر الدراسة، ويقطنون داخل سوريا وخارجها، وأن عدد من يحتاجون للمساعدة انخفض عن العام الماضي بنسبة 11 % حيث كان عددهم 13.1 مليون عام 2018.

ولا يزال ما يقارب 80% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر بحسب التقرير، في حين بلغت نسبة الفقر بين السوريين عام 2018 69%، وفق إحصائيات سابقة للأمم المتحدة.

أما عن أزمات اللجوء والنزوح، اعتبرت المنظمة أن التشرد لا يزال السمة الأساسية للأزمة الإنسانية السورية، بوجود 6.2 مليون نازح داخليا، و5.6 مليون لاجئ إلى الخارج.

ويأتي تقرير الأمم المتحدة قبيل انعقاد مؤتمر المانحين الدوليين في بروكسل، في الفترة بين 12 و14 آذار/مارس الحالي، لبحث الاحتياجات الإنسانية السورية.

وتهدف النسخة الثالثة من مؤتمر بروكسل إلى جمع خمسة مليارات دولار للاستجابة لأزمات النازحين واللاجئين السوريين في بلدان اللجوء المجاورة، خاصة في لبنان وتركيا والأردن.

وناشدت الجهات العاملة في المجال الإنساني التابعة للأمم المتحدة المانحين الدوليين مواصلة دعم أكثر من 11 مليون سوري وتوفير الخدمات المنقذة لحياتهم والتي تساعدهم على كسب الرزق.

ويُعقد في بروكسل مؤتمر دوري حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة، انطلق لأول مرة في نيسان/أبريل 2017، ثم عقدت الدورة الثانية منه في نيسان 2018، ويتم خلاله جمع تبرعات مالية لسوريا.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة