إغلاق المعابر الحدودية مع تركيا بالتزامن مع انطلاق الانتخابات البلدية

أعلن معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا إغلاق أبوابه أمام المسافرين في كلا الاتجاهين، يوم غد الأحد، بالتزامن مع انطلاق الانتخابات البلدية التركية. وقالت إدارة معبر باب الهوى، في...

أعلن معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا إغلاق أبوابه أمام المسافرين في كلا الاتجاهين، يوم غد الأحد، بالتزامن مع انطلاق الانتخابات البلدية التركية.

وقالت إدارة معبر باب الهوى، في بيان رسمي نشرته على موقعها، إن المعبر سيغلق الحركة أمام المسافرين فقط، وذلك يوم الأحد الموافق لـ 31 من الشهر الحالي، بسبب الانتخابات البلدية التركية.

وتتزامن الخطوة مع موعد الانتخابات البلدية التي تبدأ في تركيا يوم غد، وتتنافس في الانتخابات الأحزاب الكبيرة للظفر بالولايات المركزية كإسطنبول وأنقرة، والتي سيكون لها تأثير على مستقبل الحكم في البلاد.

وتجري الانتخابات بمشاركة 57 مليون و94 ألف ناخب سيدلون بأصواتهم لاختيار رؤساء بلديات 51 محافظة تركية و992 مدينة بالإضافة لـ 32 ألف و105 حي، و18 ألف و306 قرية.

وترتبط الحدود السورية مع التركية بنحو عشرة معابر حدودية، ثلاثة منها فقط تعمل، وهي معبر باب الهوى بريف إدلب الشمالي، ومعبر باب السلامة قرب اعزاز بريف حلب الشمالي، إلى جانب معبر جرابلس في ريف حلب الشرقي.

كما افتتحت تركيا معبرين جديدين هما معبر الراعي في ريف حلب الشمالي، ومعبر غصن الزيتون شمال مدينة عفرين.

وتفتح معظم المعابر أبوابها للسوريين الراغبين بقضاء إجازتي عيد الفطر وعيد الأضحى في سوريا، وخاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في إدلب وحلب.

ووفقا لبيانات صدرت عن دائرة الهجرة في وزارة الداخلية التركية، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، زاد عدد السوريين الموجودين في الأراضي التركية عن 3.5 مليون سوري.

وعاد أكثر من 260 ألف لاجئ سوري من الأراضي التركية إلى الريف الشمالي لحلب، بعد تأهيل المدن والمناطق فيه، بحسب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

حيث قال جاويش أوغلو إن اللاجئين السوريين عادوا بموجب عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” الأخيرة في ريف حلب الشمالي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة