تأكيد رسمي لمشاركة غير بيدرسون في محادثات أستانة المقبلة

أكدت مصادر رسمية كازاخستانية مشاركة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، في الجولة المقبلة من محادثات أستانة في العاصمة نور سلطان بعد قبوله دعوة رسمية روسية للحضور...
فندق ريكسوس أستانة حيث أجريت الجولة التاسعة من مباحثات أستانة - 14 و15 أيار 2018

أكدت مصادر رسمية كازاخستانية مشاركة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، في الجولة المقبلة من محادثات أستانة في العاصمة نور سلطان بعد قبوله دعوة رسمية روسية للحضور والمشاركة.

حيث قال وزير الخارجية الكازخستاني، أيبك سمادياروف، إن المبعوث الأممي غير بيدرسون سيشارك في المحادثات المزمع عقدها في الفترة من 25 و26 نيسان/أبريل الجاري.

وكانت موسكو قد دعت في وقت سابق المبعوث الأممي إلى سوريا لحضور الجولة المقبلة من محادثات أستانة، حيث قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن “روسيا أبلغت أصدقاءها العرب بالعمل الذي يتم في إطار عملية أستانة، من أجل إنشاء لجنة دستورية سورية في أقرب وقت ممكن وإطلاق عملية تسوية سياسية”.

وأضاف لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقده عقب اجتماع وزاري يوم أمس الثلاثاء، إنه ناقش الأمر مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وأنه حثه على الإسهام في نجاح اجتماع أستانة القادم الذي سيعقد في نور سلطان في وقت لاحق من الشهر الجاري، مع الإشارة إلى أن بيدرسون قد تمت دعوته للمشاركة فيه.

وعلى غرار الجولات السابقة للمحادثات، تشارك وفود الدول الضامنة لمسار لمحادثات أستانة، روسيا وتركيا وإيران، بالإضافة إلى وفدي المعارضة السورية والنظام، بالإضافة إلى وفد من الأمم المتحدة والأردن بصفة مراقب.

وقال بيان الخارجية الكازاخستانية، يوم أمس الثلاثاء، إنه من المتوقع أن تناقش الجولة المقبلة من المحادثات، القضايا السورية الأكثر إلحاحا، بما في ذلك الوضع الحالي على الأرض وخاصة في محافظة إدلب.

كما ستناقش تدابير بناء الثقة بين أطراف النزاع السورية وتسهيل عودة اللاجئين والمشردين وتحسين الوضع الإنساني وإعادة الإعمار في البلاد.

وبحسب البيان فإن جدول أعمال المناقشات يتضمن مناقشة سبل دفع العملية السياسية مع التركيز على الانتهاء وإطلاق اللجنة الدستورية، بالإضافة لمناقشة انضمام دول مراقبة جديدة لعملية التفاوض، كما ستناقش المحادثات المقبلة الإفراج عن المعتقلين والمختطفين وتسليم جثث الضحايا وتحديد هوية المفقودين.

ويأتي انعقاد الجولة في ظل تضييق الفجوة في الخلاف بين النظام والمعارضة حول تشكيلة اللجنة الدستورية التي يتم العمل على إعدادها، حيث نقلت صحف تركية عن مصادر دبلوماسية قولها إن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا استطاع إقناع بشار الأسد بأسماء أعضاء اللجنة الدستورية الأربعة الذين سبّب الخلاف حولهم عرقلة في تشكيل اللجنة.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة