قوات النظام تواصل حملتها على إدلب وحماة وخروج عدد من المشافي الميدانية عن الخدمة

قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون ودمرت عدد من المشافي ومراكز الإسعاف والإغاثة جراء قصف قوات النظام المنطقة منزوعة السلاح في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، بمختلف أنواع الأسلحة...
غارة بالبراميل المتفجرة على بلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي - 5 أيار 2019

قتل عدد من المدنيين وجرح آخرون ودمرت عدد من المشافي ومراكز الإسعاف والإغاثة جراء قصف قوات النظام المنطقة منزوعة السلاح في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، بمختلف أنواع الأسلحة والذخائر، فيما تواصلت موجات النزوح من المنطقة باتجاه الحدود السورية التركية مع وصول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام والمليشيات التابعة لها.

فقد شن طيران قوات النظام الحربي والمروحي، اليوم الأحد، غارات على مدينة كفرنبل بلدة كنصفرة وقرية ترعي بريف إدلب الجنوبي بالصواريخ والبراميل المتفجرة، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين، كما طالت الغارات مدينة جسر الشغور وبداما والناجية والبارة والهبيط وشنان والشيخ مصطفى ودير سنبل وحزارين وأم الصّير وسطوح الدير والطفيرة، ما أدى لمقتل عدد من المدنيين وإصابة آخرين.

هذا فيما استهدف الطيران الروسي بالصواريخ الفراغية بلدات التمانعة وكنصفرة وحاس وترملا والنقير وترعي جنوبي إدلب، ما أدى لوقوع قتيلين من المدنيين وخروج مستشفى “شام حاس” والأورينت عن الخدمة.

من جهة أخرى، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة تقل عناصر تابعين لهيئة تحرير الشام على طريق معرة النعسان – تفتناز في ريف إدلب الشمالي، ما أوقع إصابات بينهم.

أما في محافظة حماة، فقد تعرضت بلدات كفرنبودة والقرقور وميدان الغزال والحميرات والسرمانية ودوير الأكراد وقلعة المضيق والحويز بالريف الغربي، والأراضي الزراعية بين قريتي الحماميات والصخر بالريف الشمالي لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام والمليشيات التابعة لها.

في المقابل، استهدفت مجموعات من الجبهة الوطنية للتحرير مواقع لقوات النظام في مدينة السقيلبية وقرية جب رملة وعدة مناطق أخرى في ريف حماة الغربي بقذائف المدفعية وصواريخ غراد.

إلى ذلك، تشهد مناطق جنوبي إدلب وشمالي حماة حركة نزوح كبيرة لمئات العائلات باتجاه مناطق أكثر أمنا في الشمال السوري، فيما أعلنت المجالس المحلية بريف إدلب الجنوبي المنطقة منكوبة بالكامل بسبب القصف وناشدت المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدة العاجلة للأسر الموجودة بالعراء، كما ناشدت الأمم المتحدة ودول العالم بوقف القصف الهمجي الذي يستهدف منازل المدنيين ومشافيهم ومناطق تجمعهم بشكل ممنهج.

على صعيد متصل، شوهدت أرتال من القوات الروسية تتجاوز مدينة حمص باتجاه الشمال فيما تحدثت وسائل إعلامية تابعة للنظام عن قرب بدء “ساعة الصفر” لعملية عسكرية على إدلب، وسط تمهيد جوي ومدفعي وصاروخي كثيف.

كما أعلن لواء القدس الفلسطيني إرسال تعزيزات إلى إلى ريف حماة الشرقي ومطار أبو الظهور العسكري، لمساندة قوات النظام في العملية العسكرية التي تروج لها في المنطقة.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة