فصائل المعارضة ترفض طلب قوات النظام تفعيل هدنة في إدلب

أعلنت فصائل المعارضة العاملة في محافظة إدلب رفضها للطلب الذي تقدمت به قوات النظام عبر روسيا لتفعيل هدنة في المنطقة بعد ما يقارب من أسبوعين من هجوم متواصل لقوات...
صاروخ مضاد للدروع مع مقاتل في الجيش السوري الحر

أعلنت فصائل المعارضة العاملة في محافظة إدلب رفضها للطلب الذي تقدمت به قوات النظام عبر روسيا لتفعيل هدنة في المنطقة بعد ما يقارب من أسبوعين من هجوم متواصل لقوات النظام أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين بسبب القصف الجوي والصاروخي والمدفعي بالإضافة إلى العشرات من القتلى والجرحى من قوات النظام على جبهات المواجهة.

حيث قال الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير، ناجي مصطفى، إن الجبهة الوطنية للتحرير ترفض أي عروض لوقف إطلاق النار ما لم تتضمن انسحاب قوات النظام من المناطق التي سيطرت عليها خلال الحملة الأخيرة.

كما أعلن عن مواقف مشابهة كل من أبو عيسى الشيخ قائد صقور الشام، وجابر علي باشا قائد حركة أحرار الشام، فيما التزمت هيئة تحرير الشام الصمت كما التزمت بعدم التصعيد في المناطق التي تسيطر عليها على خوط التماس مع قوات النظام.

إلى ذلك قتل وأصيب عدد من قوات النظام خلال مواجهات مع مقاتلي فصائل المعارضة في بلدة كفرنبودة وجبهة الشيخ إدريس بريف حماة الشمالي ومحور الحويز في الريف الغربي، كما تواصلت الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام على محور الكبينة في جبل الأكراد وسط قصف مدفعي مكثف.

كما قتل وأصيب عدد من المدنيين في قصف بقذائف الدبابات من قبل قوات النظام على الأراضي الزراعية لقرية لحايا بريف حماة الشمالي، وقصف صاروخي على محيط بلدة بداما بريف إدلب الغربي، كما قتل شخص وأصيب آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب بلدة أطمة الحدودية، وقتل مدني آخر جراء قصف صاروخي مجهول المصدر على قريتي الشراشير والحويز بريف اللاذقية الشمالي.

أما في ريف حلب الشمالي فقد نفذ الجيش التركي قصفا مدفعيا استهدف مواقع لوحدات حماية الشعب الكردية في مطار منغ العسكري وبلدة تل رفعت وقرية مرعناز.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة