هجوم إسرائيلي جديد على مواقع عسكرية إيرانية وسورية في القنيطرة

سقط العشرات بين قتيل وجريح من عناصر المليشيات الإيرانية ومليشيا حزب الله اللبناني والجيش العربي السوري في هجوم صاروخي إسرائيلي جديد استهدف مقرات عسكرية في محافظة القنيطرة، في اعتداء...
مقاتلة إسرائيلية

سقط العشرات بين قتيل وجريح من عناصر المليشيات الإيرانية ومليشيا حزب الله اللبناني والجيش العربي السوري في هجوم صاروخي إسرائيلي جديد استهدف مقرات عسكرية في محافظة القنيطرة، في اعتداء تكرر لليوم الثاني على التوالي.

حيث أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات إسرائلية أطلقت من الجولان المحتلة ثلاثة صواريخ على الأقل، يوم أمس السبت، استهدف اثنان منها مقر اللواء تسعين، بينما أسقطت الدفاعات السورية صاروخا ثالثا”.

واللواء 90 هو أحد أبرز ألوية الجيش العربي السوري ويتولى الإشراف على تأمين محافظة القنيطرة، وسبق أن تم استهدافه سابقا من قبل الجيش الإسرائيلي.

ونشرت وكالة “سانا” أخبارا عن “دخول أجسام غريبة من الأراضي المحتلة في أجواء المنطقة الجنوبية والمضادات الأرضية تتعامل معها”، من دون أي تفاصيل أخرى. ويعد هذا القصف الثاني غداة اعتراف الجيش العربي السوري بفشله بالتصدي “لأهداف معادية قادمة من اتجاه القنيطرة” مساء أول أمس الجمعة.

واستهدفت الصواريخ الإسرائيلية التي أطلقها الجيش الإسرائيلي يوم الجمعة الفائت منطقة الكسوة جنوب غرب دمشق، حيث توجد مستودعات أسلحة تابعة للقوات الإيرانية وحزب الله اللبناني، فيما رجحت مصادر ميدانية أن تكون ضربة يوم أمس في القنيطرة قد استهدفت اجتماعا عسكريا لمسؤولين إيرانيين ولبنانيين في مقر اللواء 90.

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة اعتداءاتها على سوريا، مستهدفة مواقع للجيش العربي السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله. وفي 13 نيسان/أبريل الفائت، اعترف الجيش العربي السوري بفشله في التصدي لقصف جوي إسرائيلي استهدف منطقة مصياف في محافظة حماة، ما تسبب بمقتل وإصابة العشرات من المقاتلين والخبراء العسكريين الإيرانيين.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة