السلطات الهولندية تعتقل لاجئا سوريا بتهم متعلقة بارتكاب جرائم حرب

أعلنت السلطات الهولندية أنها اعتقلت لاجئا سوريا يبلغ من العمر 47 عاما بتهم متعلقة بارتكاب جرائم حرب كما يشتبه بأنه قيادي سابق في جبهة النصرة، الجناح السوري لتنظيم القاعدة....
المحكمة العليا في هولندا

أعلنت السلطات الهولندية أنها اعتقلت لاجئا سوريا يبلغ من العمر 47 عاما بتهم متعلقة بارتكاب جرائم حرب كما يشتبه بأنه قيادي سابق في جبهة النصرة، الجناح السوري لتنظيم القاعدة.

وقالت عريضة الاتهام أن الرجل الذي يكنى بأبي خضر، وأنه متهم بارتكاب ”جرائم حرب وجرائم إرهابية“ في سوريا، حيث قيل إنه قاد كتيبة تُعرف باسم ”غرباء موحسن“ بعد أن انشق عن الجيش العربي السوري في بداية الثورة السورية حيث كان ضابطا في حرس الحدود “الهجانة”، وأنه سيمثل أمام قاض في لاهاي، يوم الجمعة المقبل.

وقال ممثلو ادعاء هولنديون معنيون بجرائم الحرب إن ”المشتبه به يعيش في هولندا منذ عام 2014 وحصل على تصريح لجوء مؤقت، وبدأ تحقيق جنائي ضده بناء على أقوال شهود قدمتها الشرطة الألمانية“.

وفي إطار عمل منسق مع الشرطة الألمانية، قال ممثلو ادعاء إنه تم يوم أمس الثلاثاء تفتيش ستة مساكن لأشخاص سوريين آخرين يشتبه بأنهم أعضاء بكتيبة غرباء موحسن في ألمانيا.

وبموجب القانون الهولندي، يمكن نظر قضايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة على أرض أجنبية بموجب ولاية قضائية عالمية، إذا كان المشتبه به يقيم في هولندا.

وكانت جبهة النصرة جزءا من تنظيم القاعدة حتى عام 2016، واندمجت فيما بعد مع بعض الفصائل الأخرى داخل ما يسمى حاليا هيئة تحرير الشام.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة