مقتل 17 عنصرا من قوات النظام خلال هجمات وكمائن نفذها عناصر تنظيم داعش بالبادية

أعلنت مصادر في الإعلام الحربي التابع للنظام مقتل 17 عنصرا من قوات النظام والمليشيات الموالية والمؤازرة لها خلال هجمات وكمائن نفذها عناصر تنظيم داعش خلال 24 ساعة الماضية على...
تنظيم داعش الإرهابي في البادية السورية تدمر

أعلنت مصادر في الإعلام الحربي التابع للنظام مقتل 17 عنصرا من قوات النظام والمليشيات الموالية والمؤازرة لها خلال هجمات وكمائن نفذها عناصر تنظيم داعش خلال 24 ساعة الماضية على نقاط ومواقع متفرقة في المدير والكوم وأماكن أخرى في محيط منطقة السخنة ضمن بادية حمص الشرقية، بحسب ما نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما نقل المرصد ارتفع عدد قتلى عناصر تنظيم داعش خلال الاشتباكات ذاتها إلى ستة عناصر، وذلك في ظل النشاط المتواصل باستمرار لعناصر التنظيم مستهدفا قوات النظام والمليشيات المحلية الموالية والمليشيات الأجنبية المؤازرة لها.

وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر البشرية منذ أواخر شهر آذار/مارس الفائت وحتى الـ 18 من شهر حزيران/يونيو الجاري إلى ما لا يقل عن 157 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، بينهم اثنين يحملون الجنسية الروسية على الأقل، بالإضافة لتسعة من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعا خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم داعش في مناطق غربي نهر الفرات وبوادي دير الزور وحمص والسويداء، هذا فيما قتل 53 من تنظيم داعش خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات، بحسب توثيق المرصد السوري.

وخلال الأسبوع الماضي، قتل 6 عناصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء اشتباكات مع مقاتلي تنظيم داعش في بادية السخنة بريف حمص الشرقي خلال كمين نصبه عناصر التنظيم في المنطقة، كما نفذ عناصر تابعون للتنظيم هجوما على مواقع قوات النظام والمليشيات الموالية لها في بادية القورية، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة

كما شهدت باديتا دير الزور وحمص معارك عنيفة إثر هجمات عمد عناصر التنظيم إلى تنفيذها وقتل خلالها 11 عنصرا من قوات النظام كما قتل 7 عناصر من التنظيم، هذا فيما فقد 8 عناصر من مليشيا الدفاع الوطني من أبناء بلدة البوليل وقرية الطوب بعد توجههم إلى منطقة الفيضة جنوب مدينة دير الزور للمشاركة بصد هجوم للتنظيم على مواقع عسكرية تابعة للنظام في المنطقة.

ومطلع الشهر الجاري، قُتلت مجموعة من قوات النظام، مكونة من ضابط برتبة عقيد من قوات النظام و11 عنصرا، على يد مقاتلي التنظيم في بادية الرصافة خلال كمين محكم.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة