مقتل وإصابة مدنيين في غارات استهدفت بلدات في محافظتي إدلب وحماة

قتل سبعة مدنيين على الأقل بينهم طفلان خلال أكثر من خمسين غارة نفذها طيران النظام على بلدات وقرى محافظات إدلب وحماة واللاذقية، اليوم الأحد، ألقى خلالها عشرات القنابل العنقودية...
غارات وقصف جوي على بلدة جوزف بريف إدلب الجنوبي - 23 حزيران 2019

قتل سبعة مدنيين على الأقل بينهم طفلان خلال أكثر من خمسين غارة نفذها طيران النظام على بلدات وقرى محافظات إدلب وحماة واللاذقية، اليوم الأحد، ألقى خلالها عشرات القنابل العنقودية والصواريخ الفراغية وأدت أيضا لدمار كبير في منازل المواطنين وحرائق في محاصيلهم الزراعية.

وقد تركز القصف على جبل الزاوية ومدينة خان شيخون وبلدات جوزف والهبيط وأرينبة ومعرة حرمة وبسامس بريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت بلدتا الناجية وبداما غربي إدلب لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، ما أوقع جرحى من المدنيين، بحسب الدفاع المدني السوري الذي هرع متطوعوه إلى أماكن الاستهداف وعملوا على تفقدها وإنقاذ المصابين وإخماد الحرائق.

وكان خمسة مدنيين من عائلة واحدة قد قتلوا يوم أمس السبت جراء غارة استهدفت منزلهم في مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي، فيما قتل ستة آخرون في مواقع أخرى جراء غارات شنها طيران النظام ألقى خلالها براميل متفجرة على مواقع مدنية في المحافظة.

أما في محافظة حماة، فقد شن الطيران الروسي عدة غارات بالصواريخ الفراغية على الأراضي الزراعية في مدينتي مورك واللطامنة بالريف الشمالي.

إلى ذلك، أعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين” تدمير عربة “شيلكا” لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع على جبهة بلدة الحماميات شمالي حماة، في حين تمكن مقاتلو الجبهة الوطنية للتحرير من تدمير آلية عسكرية لقوات النظام على محور قرية الجبابرة بالريف الشمالي، بعد استهدافها بصاروخ حراري.

كما استهدف مقاتلو الجبهة الوطنية للتحرير مواقع لقوات النظام في مطار حماة العسكري بصواريخ الغراد دون معلومات عن إصابات أو خسائر.

هذا فيما شهد محور كبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية، ومحور الحماميات شمال غرب حماة، عمليات قصف واستهدافات متبادلة بعشرات القذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفصائل معارضة من جهة أخرى، أسفرت عن خسائر بشرية بين الطرفين، كذلك استهدفت قوات النظام بقذائفها الصاروخية محيط نقطة المراقبة التركية في تل الطوقان بريف مدينة معرة النعمان، دون معلومات عن خسائر بشرية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

إلى ذلك، أعلنت هيئة تحرير الشام القبض على خلية إجرامية قالت إنها تابعة لتنظيم داعش واتهمتها بتنفيذ تفجيرات في مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي، وكان آخرها استهداف الناشط الدمشقي عمر الشامي.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة