التحالف الدولي يستهدف مواقع لحراس الدين في حلب ويقتل عدد من قادته الأجانب

استهدفت طائرات أمريكية تابعة للتحالف الدولي مواقع تابعة لتنظيم حراس الدين في ريف حلب الغربي، يوم أمس الأحد، ما أسفر عن مقتل عدد من العناصر وقادة التنظيم الأجانب خلال...
أحد مقرات تنظيم حراس الدين بعد استهدافه بغارة شنتها طائرات التحالف الدولي - 30 حزيران 2019

استهدفت طائرات أمريكية تابعة للتحالف الدولي مواقع تابعة لتنظيم حراس الدين في ريف حلب الغربي، يوم أمس الأحد، ما أسفر عن مقتل عدد من العناصر وقادة التنظيم الأجانب خلال اجتماع لهم.

حيث أعلن التحالف الدولي اليوم الاثنين، استهداف منشأة في منطقة ريف المهندسين الأول جنوب غربي حلب، ما أسفر عن مقتل وإصابة قياديين في تنظيم حراس الدين، وقالت مصادر صحفية إن غارات التحالف استهدفت اجتماعا عقده قياديون في التنظيم بهدف حل نزاع على خلفية انقسام داخل التنظيم حول موضوع المشاركة في المعارك إلى جانب فصائل المعارضة السورية في حماة. وقالت مصادر في التنظيم إن من بين القتلى أبو عمر التونسي وأبو دجانة الجزائري.

وأظهرت الغارات عودة للتحالف الدولي إلى أجواء غربي سوريا بعد تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال قمة العشرين في أوساكا، تعليقا على الحملة التي تنفذها قوات النظام بدعم روسي ضد الفصائل المصنفة إرهابية في سوريا، أنه “لا ينبغي قتل مليون شخص لمحاربة الإرهاب”، وسط اتهامات روسية لواشنطن بدعم الإرهاب وعدم المشاركة في الحملة ضد تنظيم القاعدة.

وفي بيان نشره تنظيم حراس الدين اليوم أكد التنظيم استهداف أحد مقراته، لكنه قال إنه المعهد الشرعي التابع له، وأن ثلاثة قياديين قتلوا، دون ذكر أسمائهم.

وانشق تنظيم حراس الدين، المكوّن من اندماج سبع مجموعات عسكرية عاملة في إدلب، عن هيئة تحرير الشام في شهر شباط/فبراير 2018 بسبب رفض قيادييه فك ارتباط الهيئة عن تنظيم القاعدة، ورفض الاتفاق الروسي التركي بشأن محافظة إدلب، الموقع سوتشي في أيلول/سبتمبر 2018.

ويضم تنظيم حراس الدين كلا من “جيش الملاحم” و“جيش الساحل” و“جيش البادية” و“سرايا الساحل” و“سرية كابل” و“جند الشريعة” و“جند الأقصى”، ويقودها المدعو أبو همام الشامي.

 

بيان تنظيم حراس الدين - 1 تموز 2019

بيان تنظيم حراس الدين – 1 تموز 2019

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة