قبرص تفتح تحقيقا في سقوط صاروخ سوري على أراضيها

أعلنت وزارة خارجية قبرص الشمالية أن صاروخا من منظومة الدفاع الجوي السوري سقط على أراضيها الليلة الفائتة، وسبب حريقا في منطقة حرجية غير مأهولة، وأنها فتحت تحقيقا رسميا في...
حريق في منطقة حرشية شمال قبرص نجم عن سقوط صاروخ روسي أطلقته الدفاعات الجوية السورية - 1 تموز 2019

أعلنت وزارة خارجية قبرص الشمالية أن صاروخا من منظومة الدفاع الجوي السوري سقط على أراضيها الليلة الفائتة، وسبب حريقا في منطقة حرجية غير مأهولة، وأنها فتحت تحقيقا رسميا في الواقعة، وسط مخاوف من احتمال اشتماله على مواد كيميائية سامة.

وبحسب نائب رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية وزير الخارجية قدرة أوزارصاي فإن الصاروخ روسي الصنع من منظومة الدفاع الجوي S 200 التابعة للنظام السوري، وأن فريقا مكونا من أربعة خبراء سيصل اليوم من تركيا لأخذ القياسات الكيميائية مع رئيس وكالة الدفاع المدني القبرصي في منطقة سقوط الصاروخ.

وكانت طائرات وبوارج إسرائيلية قد نفذت قصفا صاروخيا استهدفت مواقع عسكرية سورية وإيرانية عديدة في دمشق وحمص، الليلة الفائتة.

وقالت وكالة “سانا” إن “وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت بعد منتصف الليل لصواريخ معادية أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية باتجاه بعض المواقع العسكرية في حمص ومحيط دمشق ما أسفر عن استشهاد عدد من المدنيين بينهم طفل واصابة آخرين في بلدة صحنايا بريف دمشق الجنوبي”.

وأكد أوزارصاي عبر حسابه في موقع فيسبوك، اليوم الاثنين، أن “الصاروخ انفجر في الهواء قبل أن يتحطم وتسقط قطع منه في قرية طشقند، دون وقوع إصابات”، وأن “البيانات المتعلقة بالقذائف الروسية الصنع التي سقطت في غازي عنتاب في تركيا، في تموز/يوليو 2018، هي نفس البيانات التي كتبت على الصاروخ الذي تحطمت في بلادنا الليلة الماضية. على الرغم من أننا لسنا متأكدين، أول من لدينا هو أن هذا هو صاروخ S 200.

ولفت نائب رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية وزير الخارجية إلى أنهم قاموا “بالتواصل مع سفراء البلدان في قبرص الذين قد يكون لديهم معلومات عن الانفجار، ونحن بالفعل على اتصال مع سفراء البلدان الذين قد يكون لديهم معلومات عن ذلك. وسوف نشارك المعلومات القادمة مع الجمهور. التقييم الاول هو أن صاروخ روسي الصنع، جزء من نظام الدفاع الجوي، الذي كان جزءا من نظام الدفاع الجوي الذي وقع الليلة الفائتة في مواجهة ضربة جوية ضد سوريا، اكمل نطاقها وسقط في بلادنا بعد ذلك. لقد غاب عن الانفجار الأثر المفترض أن يقع لأنه لم يكن هناك حفرة في الأرض. القطع التي سقطت في عدة نقاط مختلفة تثبت أن الصاروخ انفجر في الهواء قبل أن تحطم. ونحن في الوقت الحالي في حالة اجتماع مع قائد قوات السلام الأممية وقواتنا الأمنية في رئاسة الوزراء”.

وأضاف أوزارصاي “لقد أجريت للتو مكالمة هاتفية مع وزير الدفاع الوطني التركي خلوصي آكار، وسوف يتم قريبا تقديم مبادرة دولية عبر تركيا للبلدان المجاورة في المنطقة حول هذه القضية”.

وكانت وسائل إعلامية قبرصية قد نشرت صباح اليوم تسجيلات مصورة تظهر اندلاع حرائق في المنطقة نتيجة سقوط صاروخ S 200، وصورا أظهرت خبراء أمنيين وعسكريين يتفقدون موقع سقوط الصاروخ وبقاياه المحترقة.

وكانت طائرة روسية من نوع “إيل 20” سقطت في البحر الأبيض المتوسط، في أيلول/سبتمبر من العام الماضي، بعد إصابتها بالخطأ من منظومة S 200 التابعة للنظام السوري في أثناء التصدي لغارات إسرائيلية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة