عودة 300 عنصر من الشرطة العسكرية الروسية إلى بلدهم بعد انتهاء مهامهم في سوريا

أعلنت مصادر إعلامية روسية رسمية عودة 300 عنصر من عناصر الشرطة العسكرية الروسية إلى الشيشان بعد انتهاء مهامهم القتالية في سوريا. حيث قالتت وكالة “تاس” الروسية، اليوم الأربعاء، إن...
الشرطة العسكرية الروسية في سوريا

أعلنت مصادر إعلامية روسية رسمية عودة 300 عنصر من عناصر الشرطة العسكرية الروسية إلى الشيشان بعد انتهاء مهامهم القتالية في سوريا.

حيث قالتت وكالة “تاس” الروسية، اليوم الأربعاء، إن حوالي 300 من عناصر الشرطة الروسية عادوا إلى الشيشان بعد انتهاء مهامهم الخاصة في سوريا، مشيرة إلى أنهم نُقلوا بطائرات النقل العسكرية “Il-76” إلى مطار في أوسيتيا الشمالية.

وأضافت الوكالة أنه “أقيم حفل خاص على أراضي وحدة المشاة الآلية المتمركزة في جمهورية الشيشان للترحيب بعودة أفراد الشرطة العسكرية من الجمهورية العربية السورية”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في آب/أغسطس من العام الماضي أن 200 عنصر من أفراد الشرطة العسكرية العاملة في سوريا قد عادوا إلى الشيشان “بعد انتهائهم من تنفيذ المهام التي كلّفوا بها بنجاح”. حيث ذكرت وسائل إعلام روسية أن عسكريين من “القوات الخاصة الشيشانية” سيتولون حماية قاعدة “حميميم” الجوية في محافظة اللاذقية.

وسبق أن طلب الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السماح للجنود الشيشانيين بالذهاب إلى سوريا ومكافحة تنظيم داعش، بحسب ما نشرت وكالة إنترفاكس الروسية أواخر 2015 بعد شهرين من إعلان روسيا التدخل عسكريا في سوريا.

وينتشر عناصر الشرطة العسكرية الشيشانية الروسية في عدد من المحافظات السورية مثل حلب واللاذقية، كما ينتشر 150 عنصرا منهم على المعابر المؤدية إلى الغوطة الشرقية بدمشق، بالإضافة إلى انتشار لهم في قرية دير فرديس بريف حمص الشمالي.

وسبق أن تعرضت دورية عسكرية روسية لهجوم بعبوة ناسفة من قبل مجهولين في ريف محافظة درعا الشرقي، يوم السبت الماضي، في أول هجوم على قوات روسية منذ سيطرتها على المحافظة العام الماضي، دون معلومات عما أسفر عنه الهجوم أو الجهة المنفذة له.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة