مساع روسية لحل أزمة إدلب

كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن حكومة بلاده تسعى إلى حل ينهي الأزمة في إدلب بحيث يتم القضاء على الإرهابيين دون مساس بالمدنيين. وقال لافروف خلال مقابلة مع...
قصف جوي على ريف إدلب - 8 حزيران 2019

كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن حكومة بلاده تسعى إلى حل ينهي الأزمة في إدلب بحيث يتم القضاء على الإرهابيين دون مساس بالمدنيين.

وقال لافروف خلال مقابلة مع صحيفة “راينيس بوست” الألمانية نشرت ، اليوم الخميس، إنه يتم بحث حلول بشأن إدلب السورية لا تضر بالمدنيين هناك.

واعتبر لافروف أنه يوجد عشرات الآلاف من المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة في إدلب، ولا يمكن التسامح إلى ما لا نهاية مع وجودهم، كما اعتبر أن القضاء على الإرهاب في إدلب من مصلحة الاتحاد الأوروبي لأنه يخفض مستوى التهديد القادم من المنطقة.

ولم يحدد وزير الخارجية الروسي آلية الحل في المنطقة التي يوجد فيها مقاتلون من فصائل المعارضة والجيش السوري الحر، إضافة إلى هيئة تحرير الشام التي فكت ارتباطها بالقاعدة واندمجت مع تشكيلات محلية أخرى.

وكان لافروف قد اعتبر أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى إلى جعل “جبهة النصرة” طرفا في محادثات التسوية السياسة السورية وإخراجها من قائمة التنظيمات الإرهابية، ما يمكن وصفه بـ”القنبلة الموقوتة”.

ويأتي الحديث عن الحل من قبل روسيا في ظل استمرار التصعيد على أرياف إدلب وحماة من قبل قوات النظام مدعوما بالطيران الحربي وطيران الاستطلاع الروسي، إلى جانب هجمات برية متكررة للسيطرة على المناطق المحررة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة من عدة محاور.

حيث وثق فريق “منسقو الاستجابة” مقتل 912 مدنيا في الشمال السوري، جراء القصف الأرضي والجوي الذي تنفذه قوات النظام السوري وروسيا، في إطار الحملة العسكرية التي بدأت منذ خمسة أشهر.

حيث نشر الفريق تقريرا قال فيه إن حصيلة الضحايا منذ مطلع شهر شباط/فبراير الماضي حتى 8 من تموز/يوليو الحالي بلغت 912 مدنيا، موزعة على إدلب وحلب واللاذقية وريف حماة، جراء القصف الجوي والصاروخي الذي تنفذه قوات النظام والقوات الروسية على المنطقة.

وبلغ عدد النازحين من قراهم وبلداتهم، جراء الحملة العسكرية، أكثر من 97 ألفا و404 عائلة (633118 نسمة)، وسط استمرار عمليات إحصاء النازحين في مختلف المناطق والنواحي التي استقبلتهم، والبالغة 35 ناحية ممتدة من مناطق “درع الفرات” وصولا إلى ريف محافظة إدلب الشمالي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة