بغداد تنفي اعتزامها نقل محتجزي تنظيم داعش من سوريا إلى العراق

نفت الحكومة العراقية تصريحات أطلقها بعض النواب العراقيين حول اعتزامها نقل عدد من محتجزي تنظيم داعش من مخيم الهول في سوريا إلى مخيمات في مدينة الموصل ومدن أخرى عراقية....
نازحون من بلدة الباغوز في مخيم الهول - 23 شباط 2019

نفت الحكومة العراقية تصريحات أطلقها بعض النواب العراقيين حول اعتزامها نقل عدد من محتجزي تنظيم داعش من مخيم الهول في سوريا إلى مخيمات في مدينة الموصل ومدن أخرى عراقية.

حيث قال وكيل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، جاسم العطية، إن “ما أورده أحد النواب بشأن استكمال اجراءات نقل عائلات تنتمي لتنظيم داعش من مخيم الهول السوري إلى مخيمات جنوب الموصل لا صحة له على الإطلاق”.

وأضاف العطية “كما أننا لم يتم إبلاغنا من قبل الجهات الحكومية والأجهزة الأمنية بأي معلومات حول هذا الموضوع”، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العراقية.

جاء ذلك إثر تصريحات لأحد النواب العراقيين عن خطة لنقل عائلات من تنظيم داعش المتواجدة في مخيم الهول بريف الحسكة إلى مخيمات في محافظة نينوى العراقية.

وقال المسؤول العراقي “إن حصل نقل للعائلات سيخضع لتدقيق الأجهزة الأمنية من أجل فرز عائلات الدواعش عن غيرهم”، مضيفا أنه “في الوقت الذي نبدي فيه استغرابنا من هذه الأنباء التي أوردها النائب، نجدد تأكيدنا على أن أمن واستقرار العراق فوق كل اعتبار”.

ويضم مخيم الهول بريف الحسكة عناصر وعائلات من تنظيم داعش من جنسيات مختلفة وبينهم عدد من العراقيين، إلى جانب آلاف المدنيين الفارين من المعارك في كل من سوريا والعراق خلال السنوات الماضية، وتعمل بعض الدول العربية والأجنبية على نقل مواطنيها من تلك المخيمات بضغط محلي ودولي.

وشهد مخيم الهول في الأشهر السابقة تدفق أعداد كبيرة من النازحين من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش خلال شن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية هجوما ضد معاقله الأخيرة، حيث تمكنت من السيطرة عليها معلنة عن إنهاء التنظيم في الجزيرة السورية في 23 من آذار/مارس الماضي.

وتم إنشاء مخيم الهول في تسعينيات القرن الماضي لاستيعاب خمسة آلاف لاجئ عراقي، ويضم اليوم 35 ألفا من السوريين، أي حوالي 43%، ومثلهم تقريبا من العراقيين، وحوالي 10 آلاف من 30 إلى 40 دولة أخرى.

وافتتحت الإدارة المحلية في محافظة الحسكة مخيم الهول منتصف نيسان/أبريل 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم داعش واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول بريف الحسكة.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة