اتفاق روسي أمريكي على تنسيق العمليات العسكرية في سوريا

اتفق رئيس الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف، مع نظيره الأمريكي، جوزيف دانفورد، على التنسيق خلال العمليات العسكرية التي يجريها الطرفان في سوريا خصوصا العلمليات الجوية. حيث تمت مناقشة الموضوع خلال...
التحالف الدولي يقصف مقر اجتماع لقادة حراس الدين وأنصار الشريعة شمالي إدلب - 31 آب 2019

اتفق رئيس الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف، مع نظيره الأمريكي، جوزيف دانفورد، على التنسيق خلال العمليات العسكرية التي يجريها الطرفان في سوريا خصوصا العلمليات الجوية.

حيث تمت مناقشة الموضوع خلال اتصال هاتفي بين غيراسيموف ودانفورد يوم أمس الأربعاء، بحسب بيان صد عن وزارة الدفاع الروسية، جاء فيه أن “الجانبين بحثا الوضع في سوريا، لمنع الحوادث خلال عمليات مكافحة التنظيمات الإرهابية”.

وفيما تقود روسيا عملياتها حاليا إلى جانب قوات النظام في مناطق شمال غربي سوريا لتمكين النظام من السيطرة على المناطق المحررة، تنتشر قوات أمريكية في مناطق شمال شرق سوريا، كما تقود التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش كما تقوم باستهداف تنظيم القاعدة في محافظة إدلب.

وقد جاء الاتصال بين الجانبين بعد ضربة نفذتها القوات الأمريكية على مواقع في إدلب، ما دفع موسكو إلى اتهامها بتعريض التهدئة المعلنة في المنطقة لـ“الخطر” رغم أن الأمريكان أبلغوا الجانب الروسي بموعد الضربة وطلبوا منهم إيقاف عملياتهم الجوية على إدلب وعدم استخدام أي مضادات أرضية وهذا ما التزم به الروس كما التزمت به قوات النظام.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أعلنت، نهاية شهر آب/أغسطس الماضي، استهداف “موقع عسكري لقيادة تنظيم القاعدة” في محافظة إدلب، وفق ما نقلته وكالة “رويترز” عن مسؤول العمليات الإعلامية في القيادة المركزية الأمريكية التابعة لوزارة الدفاع، اللفتنانت كولونيل إيرل براون.

وعقب الضربة قال مركز المصالحة الروسي في سوريا، إن الضربة التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية في منطقة “خفض التصعيد” في إدلب، تمت دون إخطار موسكو وأنقرة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وسعت تنسيقها مع روسيا في سوريا، في أواخر العام الماضي، عقب لقاء جمع مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة